اغلاق

الوزير اوحنا تعقيبا على مقتل الحلاق : لا نريد مينيابوليس هنا

"العائلة تستحقّ أن نحضنها وممنوع أن نحضر مينيابوليس والاضرابات الى هنا " ، بهذه الكلمات عقّب وزير الأمن الداخلي أمير أوحانا على مقتل الشاب اياد الحلّاق ، والذي


المرحوم اياد الحلاق - صورة شخصية

يعاني من احتياجات خاصّة على يد الشرطة في القدس في الحادثة التي هزّت مدينة القدس والمجتمع عامّة .
وجاء تعقيب الوزير متأخرا عن زمن وقوع الحادثة قليلا وذلك في جوابه على استجواب قُدّم اليه  حول الموضوع  حيث قال : " الحديث عن قضيّة تتواجد قيد التحقيق وعليه فإنّ الجواب قصير جدا ، وهو : لا يمكنني أن أعطي تفصيلا أكثر مما سأقرأ حالا ".
وأضاف اوحانا : "  الحديث عن شخص مسكين وعائلة مسكينة لا أريد أن أكون متسرّعا في حكمي ولكن العائلة تحتاج الى أن نحضنها يجب أن نعرّف ونميّز أصحاب الاحتياجات الخاصة لكي لا تعود الحادثة على نفسها مرّة أخرى ".
 وأضاف في جوابه على الاستجواب : " أدعو الكنيست أن تتوجه بالنداء ‘ لا للعنف ضد الشرطة ، ولا للعنف ضد المواطنين ‘. من تجربتي الشخصية وبشكل عام الشرطة تتصرف وفقا لقواعد الدفاع عن النفس".
 وتابع : " كلي أمل أن نجد اذان صاغية لما أقول ، لا أحد يريد أن نحضر مينيابوليس واضطرابات ومذابح الى هنا أعتقد بأننا في وضع أفضل ويجب الحفاظ على هذا الأمر ، والحفاظ على الحياة المشتركة بيننا " .



الوزير امير اوحانا (Photo by AHMAD GHARABLIAFP via Getty Images)

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق