اغلاق

قبول إعتراض أهالي رؤوس الجبال في الناصرة وإلغاء مخطط دائرة أراضي إسرائيل

وصل الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من مكتب المحاميين احمد ونور رسلان ، جاء فيه :" إستجابت اللجنة اللوائية في قرارها المفصل لمطالب موكلينا من عائلة عبد الهادي من الناصرة،


المحامي أحمد رسلان - صورة شخصية

وقبلت بذلك الإعتراض القانوني ضد المخطط الواسع لدائرة اراضي اسرائيل لتغيير الخارطة الهيكلية لمنطقة رؤوس الجبال في الناصرة.
شمل هذا المخطط لدائرة اراضي إسرائيل أراضي دولة وأراض بملكية خاصة تمتد على مساحة عشرات الدونمات بإعتبارها الفسحة الاخيرة المتبقية للتوسعة في الناصرة، واعتمدت دائرة أراضي إسرائيل في مخططها تغيير طبيعة المنطقة من بيوت أرضية مستقلة بنيت على شكل الفيلات الواسعة المطلة على الساحل الغربي حيث حاولت دائرة أراضي إسرائيل تغيير تضاريس وطبيعة المنطقة لمباني عالية متعددة الطوابق تحول هذه المنطقة الجبلية الوعرية الجميلة الى منطقة مكتظة بالسكان بحيث لا يتماشى هذا المخطط مع البنى التحتية في المنطقة وخلافا ايضا للمخططات الهيكلية المصادق عليها هناك، الشيء الذي لاقى امتعاض وتذمر السكان هناك من هذا الإستيلاء القسري لأملاكهم دون مراعاة طبيعة الحياة السكنية هناك" .
واضاف البيان :" كما أفرز هذا المخطط لدائرة اراضي اسرائيل ايضا مصادرات قصرية غير متساوية وغير متكافلة بين اراضي الدولة والاراضي بملكية خاصة، وقد عالج الإعتراض القانوني المقدم من مكتب المحاميين احمد ونور رسلان أيضا هذا الظلم اللاحق بموكليهم من عائلة عبد الهادي حيث قدموا من خلال تقرير خبير معتمد عدم التساوي الحاصل بين اراضي الدولة والاراضي بملكية خاصة مقارنة بالمدن اليهودية القريبة".
وفي لقاء صحفي مع المحامي أحمد رسلان الموكل بالدفاع عن موكليه من عائلة عبد الهادي قال: "هذا إنجاز كبير جدا يجب ان يحتذى به في قرانا ومدننا العربية نحو الحفاظ على ما تبقى من ارض ومنع التدخل القسري للدولة في طبيعة الحياة العامة التي صممها اهل الناصرة من منطلق حقهم الطبيعي بمنع اي تدخل خارجي بطبيعة حياتهم والمحافظة على قيمة اراضيهم واملاكهم التي كادت ان تتأثر سلبا لولا هذا القرار برفض هذا المخطط لدائرة اراضي إسرائيل".


المحامية نور رسلان - صورة شخصية

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق