اغلاق

الخط الهجومي يثير حيرة زيدان

سيكون زين الدين زيدان، مدرب نادي ريال مدريد، أمام مهمة صعبة، تتمثل في اختيار ثلاثي الهجوم خلال المباريات المتبقية من مسابقة الدوري الإسباني، إذ


 (Photo by Fran Santiago/Getty Images)

يملك المدير الفني الفرنسي 10 لاعبين في الخط الأمامي.
واستعاد ريال مدريد مجموعة من اللاعبين المصابين خلال الفترة الماضية، وأبرزهم إدين هازارد وماركو أسينسيو، فيما يتواصل غياب لوكا يوفيتش الذي تعرض للإصابة بعد أيام قليلة من عودة المرينجي للتدريبات.
وبحسب صحيفة “ماركا” الإسبانية، فإن ريال مدريد يمتلك 10 لاعبين في الخط الأمامي، ولذلك يتعين على زيدان فحص ترسانته الهجومية، لإعادة توزيع الأدوار على المتاحين أمامه.
وتابعت: “المرجع الهجومي والمهاجم الوحيد الذي لديه الثقة الكاملة هو كريم بنزيما. صحيح أن مستواه تراجع بشكل ملحوظ منذ بداية العام الجاري، ولكن هذا لن يهم، فهو هداف الفريق ومعه لا توجد شكوك تستحق العناء”.
وبخصوص إدين هازارد وأسينسيو، فإن القلق يُساور زيدان بشأن لياقتهما البدنية، فالأول لم يلعب منذ 3 أشهر، أما الثاني، فقد غاب عن الملاعب منذ شهر أغسطس الماضي، وبالتالي فإن زيزو مطالب بالحذر معهما.
أما فينيسيوس جونيور والذي قدم مستويات طيبة قبل التوقف، فإنه سيعود إلى دكة البدلاء، فيما سيحصل على دقائق للمشاركة في الشوط الثاني، وربما يشارك منذ البداية إذا لم يكن هازارد لائقاً على الصعيد البدني.
وعن جاريث بيل، كتبت الصحيفة: “موسمه سيئ، لكن إمكاناته هائلة. زيدان ألقى بالمنشفة معه قليلاً، لكنه يعلم أن الويلزي قادر على إخراج أفضل ما لديه في الأوقات الحاسمة من الموسم”.
وبخصوص اللاعبين الآخرين، مثل رودريجو جوس ولوكاس فاسكيز وماريانو دياز وإبراهيم دياز ولوكا يوفيتش، فمن المتوقع ألا يحصلوا على فرص كثيرة، إذ لن يعتمد عليهم زيدان إلا بعض المباريات شبه المحسومة.

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق