اغلاق

بعد تلقّيه ما يقارب الـ 14 مليون شيقل : المؤتمن السابق في بلديّة الطيّبة يطلب اضافة 4.8 مليون شيقل

بعد مرور 13 سنة على دخول بلديّة الطيّبة في اجراء تجميد الإجراءات بسبب ديون وصلت الى 250 مليون شيكل ، فانّ الملف انتهى بوجود 17 مليون شيكل في صندوق البلديّة ،


صورة للتوضيح فقط - تصوير بانيت

واليوم وبعد 13 سنة من تعيين المحامي أفنير كوهين كمؤتمّن على تسوية الدائنين في بلدية الطيّبة ، فقد طلب إضافة نهائية بقيمة 4.8 مليون شيكل على الاتعاب .
ويأتي هذا الطلب بعد أن قام المحامي في السنوات الماضية بتلقي ما يقارب 14.3 مليون شيكل مقابل عمله وعمل مكتبه في القضيّة ما يعني أنّ المبلغ النهائي الذي يطلبه مقابل اتعابه يصل الى 19 مليون شيكل مقابل عمل 13 سنة .
مع العلم أنّ الـ 4 ملايين شيكل الإضافية التي يطلبها المحامي كوهين هي مقابل آخر ست سنوات قام بالعمل بها ، وقد أكّد المحامي في طلبه الذي قام بتقديمه للمحكمة المركزية في تل أبيب أنّ "الاتعاب التي يطلبها لا تأتي على حساب الدائنين لبلديّة الطيّبة ، اذ أنّهم ، حسب ادعائه ، حصلوا على جميع مستحقاتهم دون تخفيض مبلغ الاتعاب وعليه فانّهم لن يتضرّروا من تلقّيه لهذه الاتعاب " .

المحامي كوهين :" من يوم تجميد الإجراءات عمل طاقم المكتب على الملف ما يقارب الـ 40 ألف ساعة "
ولخّص المحامي كوهين طلبه بأنّه "في السنوات الماضية في فترة تجميد الإجراءات بين السنوات 2007 حتى 2013 ، عمل طاقم مكتبه ما يقارب الـ 41 ألف ساعة ، ومن يوم تجميد الإجراءات عمل طاقم المكتب على الملف ما يقارب الـ 40 ألف ساعة "، وبرّر طلبه هذا المبلغ بانّه "لو طلب 600 شيكل مقابل كل ساعة عمل لكان وصل المبلغ الى 27 مليون شيكل" .
وادّعى المحامي "انّه كان عليه وعلى طاقم مكتبه فحص ما يقارب 1300 دعوى قضائيّة وصلت بالمجمل الى ما يقارب المليار شيكل ضد البلدية فحصا دقيقا ومعقّدا ، والعمل على إعادة السيطرة ليديّ رئيس البلدية واعدة الامكانية للبلدية باعطاء خدمات للمواطنين كما هو مطلوب من كل سلطة محليّة في البلاد وهذا لم يكمن أمرا سهلا " .
وادّعى المحامي "أنّه وبعد ان تم اغلاق الملف بقي في حساب الملف ما يقارب ال 17.5  مليون شيكل والتي يمكن اعادتها اليوم الى الخزينة العامّة " .

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الطيبة والمنطقة
اغلاق