اغلاق

إصابة خطيرة لضابط في الجيش الإسرائيلي برصاص جندي آخر

أصيب جندي في الجيش الإسرائيلي بجراح خطيرة امس الأربعاء، اثر تعرضه لإطلاق نار من قبل جندي آخر خلال تدريب عسكري في قاعدة "تسآليم" في الجنوب. وقد أصيب


تصوير الجيش الاسرائيلي

الضابط في الجزء العلوي من جسده، ونُقل لتلقي العلاج في مستشفى سوروكا في بئر السبع.  وفتحت الشرطة العسكرية تحقيقا حول الحادثة.
والضابط المصاب هو مرشد في دورة عسكرية. والحديث عن دورة في منطقة التدريبات التي ادعى الجيش الإسرائيلي فيها ان جنوده تعرضوا لاعتداء من قبل شبان من احدى التجمعات البدوية في النقب.
وبحسب رواية الجيش الإسرائيلي فإن " ضباط الوحدة حاولوا القبض على شبان أرادوا سرقة عتاد عسكري. لكن خلال دقائق تم تطويقهم من قبل مجموعة اشخاص وصلوا لمساعدة اللصوص. المجموعة حاصرت الجيب العسكري بعدة جيبات مدنية، امروا ضباط الجيش بالخروج الى جانب الطريق وبدأوا يتهجمون عليهم ويتشاجرون معهم خارج المركبات.  وعندما شعر احد الجنود بخطر على حياته، قام بإطلاق النار في الهواء". وفقا لرواية الجيش.
ويشار هنا الى ان اوساطا عربية بدوية في النقب رفضت رواية الجيش الإسرائيلي وقالت انها "ملفقة".
كذلك، يشار الى انه في شهر ابريل الماضي، وخلال تدريبي في منطقة الخليل، أصيب ضابط في الجيش من وحدة "جولاني" بجراح خطيرة، برصاصة انطلقت بالخطأ  وتم نقله الى مستشفى "شعاريه تسيدك" في القدس حيث خضع لعملية جراحية. وعلى ضوء الحادثة التي انضمت الى حادثة مشابهة قبلها بأيام تقرر في الجيش وقف التدريبات وفتح تحقيق.
 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق