اغلاق

المصادقة على إطلاق اسم ناديا حلو على أحد شوارع مدينة يافا

صادق مجلس تل ابيب - يافا بتاريخ 30/ 3/2020 على قرار إطلاق اسم ابنة يافا الراحلة ناديا حلو على أحد الشوارع الذي يقع بالقرب من منزل عائلتها في المدينة ،


الراحلة ناديا حلو

والذي من المتوقع ان ينظم احتفال بهذا الشأن في شهر أيلول المقبل من العام الجاري، حيث يقع الشارع المختار للاحتفال بالقرب من ميدان د. فؤاد الدجاني بجوار مستشفى الدجاني في المدينة.
يذكر ان السيدة ناديا حلو هي أول نائبة عربية مسيحية في البرلمان وقائدة نسوية رائدة. وُلدت وترعرعت في مدينة يافا، وحصلت على اللّقب الأول والثّاني في العمل الاجتماعي من جامعة تل أبيب. وعملت في قسم الرّفاه الاجتماعي في بلديّة تل أبيب - يافا، وشغلت منصب ضابطة مراقبة سلوك الأحداث في وزارة الرفاه والخدمات الاجتماعية، كما ساهمت في تشكيل شبكة روضات أطفال خاصّة في يافا، كما إدارة مركز هيرش للطفولة المبكرة في يافا لمدة عشر سنوات.
وشغلت حلو عدة مناصب مركزية تُعنى بالنّهوض بمكانة المرأة، منها نائبة رئيسة "نعمات"، عضو مجلس المنظّمات النسائية في إسرائيل، عضو إدارة الجمعية لتعزيز مكانة المرأة في الرياضة ومستشارة لشؤون مكانة المرأة في مركز السلطات المحلية .

عضوة كنيست عن حزب العمل
وفي عام 2006 انتُخبت ناديا حلو لعضوية الكنيست السابعة عشرة عن حزب العمل . وقد بادرت خلال فترة عملها البرلماني إلى تعديلات تشريعية عديدة، حيث شغلت منصب رئيسة لجنة حقوق الطّفل وكانت عضوًا في لجان برلمانية مختلفة. وركّزت حلو خلال عملها على النّهوض بمكانة المرأة وحقوق الطفل وعملت من اجل التعايش والشراكة بين العرب واليهود.
وبعد اعتزالها العمل السياسي عملت باحثة في معهد دراسات الأمن القومي، وركّزت على قضايا العرب في إسرائيل وسبل تحسين وتعزيز العلاقات بين العرب واليهود. كما بذلت جهودًا في مجال الاستشارة والتخطيط لمشاريع تهدف لإتاحة فرصة التّعليم الأكاديمي للشباب العرب، وتحديداً فئة الشباب في الوسط البدوي.
من جهتها ثمنت عائلة حلو والمؤسسات المسيحية في يافا والمجتمع اليافي مبادرة احياء ذكرى رحيل ابنتها وشكرت المبادرين جميعهم على هذه اللفتة الكريمة مشيرة الى ان الراحلة غادرت بتاريخ 26/2/2015 مخلفة وراءها زوجا وأربع بنات و(12) حفيدا.
وجاءت هذه المبادرة لتخليد ذكرى ناديا حلو عقب مساع حثيثة من عضو مجلس بلدية تل ابيب - يافا السابق احمد المشهراوي بالتعاون مع الجمعية الخيرية الارثوذوكسية في يافا التي يرأسها السيد فيكتور زكاك.

" اطلاق أسماء عربية على شوارع يافا "
يشار الى ان المشهراوي عمل منذ سنوات طويلة وعلى نطاق واسع لإطلاق اسماء عربية على شوارع يافا وميادينها، فقد بادر سابقا الى تخليد ذكرى الشيخ بسام أبو زيد مؤسس الحركة الإسلامية في يافا الشيخ بسام أبو زيد على ميدان مركزي في المدينة عند مدخل ميناء يافا، كما تم تخليد ذكرى د. فؤاد الدجاني وإطلاق اسمه على الميدان المجاور لمستشفى الدجاني. وكذلك تخليد ذكرى اسم يعقوب جورج حنانيا ويوسف الديك رئيسي جمعية يافا الارثوذكسية السابقة
 وقال المشهراوي: رسالتنا المهمة في هذا المضمار من خلال مشروع تخليد أسماء عربية في يافا، هي أننا هنا باقون، كما لا يجوز استبدال الأسماء التي تم تخليدها ولا يمكن استبدالنا، فنحن هنا للبقاء في هذه المدينة الى الابد.


 

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق