اغلاق

اعضاء الكنيست هبة يزبك ، مطانس شحادة وعايدة توما - يجب ان يخضعوا للحجر الصحي

طُلب من أربعة أعضاء في الكنيست من القائمة المشتركة، بمن فيهم رئيس الكتلة أيمن عودة، الدخول الى الحجر الصحي بعد ان خالطوا عضو الكنيست سامي أبو شحادة

 
هبة يزبك

المصاب بفيروس كورونا. هذا ما تبين من التحقيق الوبائي الذي تم اجراؤه لعضو الكنيست أبو شحادة. بالإضافة إلى عودة، ستدخل عضوة الكنيست هبة يزبك وعضوة الكنيست عايدة توما سليمان وعضو الكنيست مطانس شحادة الى الحجر الصحي.
بالإضافة إلى ذلك، سيُطلب من اثنين من مديري كتلة المشتركة وأربعة ضيوف زاروا مكتب أبو شحادة الدخول إلى حجر منزلي. وتوجه ممثلو وزارة الصحة الى أعضاء الكنيست، ومديري الكتل والضيوف، وأخبروهم بضرورة دخولهم الى الحجر الطبي. كذلك تم ابلاغ ضابط الكنيست، جوزيف جريف بالنتائج.

أنظمة لتشغيل الكنيست
على ضوء الإصابة، نشر مدير عام الكنيست ألبرت سخروفيتش بالتنسيق مع رئيس الكنيست ياريف ليفين أنظمة لتشغيل الكنيست. ووفقا للانظمة، ستعمل الهيئة العامة للكنيست بمنظومة مقلصة - وستشمل الأجندة مواضيع محدودة النطاق. ستنعقد اللجان البرلمانية بمصادقة رئيس الكنيست فقط، ولن يُسمح بدخول مدعوين الى الجلسات، الا بمصادقة رئيس الكنيست ايضا. ويبدو أن التصويت في جلسة الهيئة العامة حول القانون النرويجي سيتأجل على ضوء الإجراءات الجديدة.
وفي الوقت نفسه، سيُسمح بادخال مستشارين برلمانيين اثنين للوزراء وأعضاء الكنيست. في الكنيست، دعوا أعضاء الكنيست الذين لا يُطلب منهم الحضور إلى مقر الكنيست عدم القيام بذلك.
وكان عضو الكنيست سامي أبو شحادة من القائمة المشتركة قد أعلن الخميس الماضي أنه أصيب بفيروس كورونا. وقد دخل الى الحجر الصحي يومين قبل ذلك، بعد ان أصيب سائقه بالفيروس. في يوم الاثنين تواجد أبو شحادة في بيت عائلة اياد الحلاق في القدس الشرقية، ودخل كل أعضاء الكنيست من التجمع، الذين شاركوا في الزيارة الى الحجر الصحي ايضا. وتم إلغاء جميع مداولات الكنيست التي كانت مقررة يوم الخميس.
وذكرت وسائل اعلام عبرية "انه تم توثيق أبو شحادة وهو من سكان يافا عدة مرات في الأسبوع الماضي بدون كمامة في الأماكن العامة - خلافا لتوجيهات وزارة الصحة". وعن ذلك، قال أبو شحادة: "كنت ارتدي الكمامة، ولكن قبل تسجيل البث، قمت بازالتها حتى أتمكن من الحديث".
وأضافت وسائل الاعلام العبرية : " انه تم توثيق أبو شحادة في ثلاث مناسبات على الأقل بدون كمامة على وجهه. فقد شارك يوم السبت الماضي في مظاهرة في ميناء يافا في ذكرى احداث سفينة مرمرة لفك الحصار عن غزة. وقد وصل الى المظاهرة يرتدي بلوزة مطبوع عليها دولة إسرائيل والى جانبها كُتبت ‘فلسطين‘ و ‘يافا – غزة، شعب واحد وقضية واحدة‘".


د.مطانس شحادة


عايدة توما


ايمن عودة

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق