اغلاق

شاهدوا بالفيديو : تمزيق ظهر شاب جامعي من اللد بالسكين من الكتف الى اسفل الظهر - ‘ لانه عربي‘

علم مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما أن الشاب محمد النصاصرة 21 عاماً، من سكان مدينة اللد، اصيب بجروح بالغة في ظهره، اثر تعرضه لحادثة طعن أثناء تواجده على
Loading the player...
Loading the player...

شاطئ البحر في ريشون لتسيون .
وبحسب  شهود عيان "  فإن الشاب محمد وهو طالب في كلية بيت بيرل، تعرض للاعتداء والطعن في حادث عنصري لانه عربي  من قبل شبان يهود على شاطئ البحر ، حيث طالبه أحدهم بأخذ (الارجيلة) منه بالقوة، الأمر الذي رفضه محمد، ليقوم شاب بمهاجمته وطعنه في ظهره والتسبب بجرح طويل له".
وقد تم نقل الشاب محمد الى المستشفى لتلقي العلاج ، فيما تم ابلاغ الشرطة بالحادثة.

د. احمد الطيبي :"انها جريمة بشعة بكل المفاهيم"
وفي هذا السياق ، قال النائب د. احمد الطيبي رئيس كتلة المشتركة :" انه تلقى توجها وشكوى من الشاب محمد نصاصرة من اللد حول اعتداء عنصري عليه".
 واضاف : " توجهت فورا لقيادة الشرطة المهملة التي لم تصل للمستشفى خلال 3  ايام وقمت بنشر القضية والصور الفظيعة للاعتداء مما اجبر الشرطة على الاتصال بالشاب الضحية".
 واضاف :"  تصوروا لو كانت الحادثة عكسية والضحية يهودي والمتهجم عربي لقالوا فورا "مخرب" واطلقوا النار عليه".
وفدم النائب الطيبي طلبا لرئاسة الكنيست "لاستجواب علني سريع حول هذه الجريمة وحول الاعتداء على الشاب بلال الاعسم من قبل الشرطة في تل السبع".

النائب سامي أبو شحادة:  "الشرطة تجاهلت الجريمة "
من ناحيته عقب النائب سامي أبو شحادة:" ان
الشرطة تجاهلت الجريمة حيث امتنعت عن التواصل مع الجريح أو عائلته حتى بعد مرور ثلاثة أيام على الجريمة، واكتفت بأخذ رقم الجريح في يوم الخميس".
واضاف ابو شحادة :" تواصلت هذا الصباح مع عائلة الجريح واستمعت إلى تفاصيل هذه الجريمة المروعة. محمد هو ضحية العنصرية المتفشية في إسرائيل تجاه المواطنين العرب. والعنصرية هنا لا تتمثل فقط بالاعتداء البشع من قبل شباب عنصريون وإنما أيضًا في تعامل الشرطة مع الملف".
وأضاف: "لو كانت الحالة معاكسة وكانت الضحية يهودية والمعتدون عرب لرأينا تعامل مختلف تماما" ،  وشدد أبو شحادة:  "لن نقف مكتوفي الأيدي أمام هذه الاعتداءات على أبنائنا وسنعمل على الضغط على الشرطة لتقوم بدورها وتصل إلى المجرمين وتقدمهم للمحاكمة".
وأنهى بالقول: "نتمنى الشفاء العاجل لمحمد وعودته لتعليمه وعمله بأسرع وقت ممكن"

" محمد تُرك ينزف  لانه عربي"
من ناحيته قال المحامي عبد الكريم زبارقة عضو بلدية اللد: " بعد الاعتداء على الشاب محمد النصاصرة فإنه يثير الانتباه ان طواقم الأمن على الشاطىء لم يقوموا بواجبهم على الفور ولم يستدعوا الشرطة فورا وحتى الاسعاف وصل متأخر.
واعتقد لو كان الحادث والضحية غير عربي لكانت النتيجة كارثية جدا.
يجب ان تقوم القيادات العربية بالتشديد على ان تقوم قوات الامن والشرطة بعملها بدون تفرقة حسب قومية الضحية.
  وقد قمت اليوم بزيارة الشاب النصاصرة في بيته للاطمئنان على صحته والاستماع منه حول ما حدث وسوف نتابع الموضوع مع الجهات المختصة".

تعقيب الشرطة
من ناحيتها عقبت الشرطة حول الموضوع بالقول :" مع تلقي الشرطة البلاغ حول شجار على شاطئ البحر في ريشون لتسيون، وصلت الى المكان قوات كبيرة من الشرطة وقامت بفتح تحقيق الى جانب عمليات التمشيط لرصد الجناة. خلافا للادعاءات تقوم الشرطة بعدة اجراءات تحقيق التي تتضمن جمع افادات وادلة. الشرطة ترى ببالغ الخطورة جميع اعمال العنف على اشكالها ، وفق ذلك تواصل الشرطة التحقيق في الحادث بشكل مهني وموضوعي بهدف كشف الحقيقة واحالة المشتبهين الى العدالة".


الشاب المصاب في المستشفى - مجموعة صور خاصة

 


المحامي عبد الكريم زبارقة عضو بلدية اللد خلال زيارة الشاب  المصاب في بيته


تصوير : عبد الكريم الباز- لداوي نت


النائب سامي ابو شحادة


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق