اغلاق

‘مِشان الله ساعدوني ما إلي سند‘ - شابة من باقة وحيدة برحلة البحث عن أمها المفقودة في باريس

منذ تسعة أشهر، تواصل الشابة ياسمين قعدان من باقة الغربية، البحث عن والدتها لطفية زباد التي اختفت اثارها في عاصمة الأضواء باريس، التي قصدتها في رحلة
Loading the player...

سياحية ... تسعة أشهر كانت مثقلة بالوجع الذي لم يفارقه الأمل في العثور على الأم سالمة معافاة ... أمس الأحد، وقفت ياسمين قعدان، بمفردها، امام مبنى بلدية باقة الغربية وهي تحمل لافتة عليها صورة والدتها وكُتبت عليها : " طفح الكيل ... ياسمين بدها امها ومحدا هاكل همها، مش فص ملح وذاب ! ".
للحديث حول هذا الموضوع استضافت قناة هلا في بث حي ومباشر من باقة الغربية، الشابة ياسمين قعدان ،والتي وجهت رسالة الى النواب العرب والى المجتمع، مؤكدة انها وحيدة بلا سند او ظهر في رحلة البحث عن أمها. 

في بداية حديثها لقناة هلا، استذكرت ياسمين قعدان ما حصل يوم فقدت والدتها : " كنت في رحلة سياحية في باريس في تاريخ 8-10-2019 مع مجموعة.  تمشيت انا وامي في شارع وقبل ذلك تناولنا الطعام في مطعم وخرجنا. امي لديها حالة انفصام في الشخصية وهذه حالة مرضية تعاني منها منذ سنوات، ويتشتت ذهنها دائما. كنت بجانبها لكني لم امسك بيدها لأنها ترفض ان يمسك بها أي شخص.  كانت عيناي عليها وخلال مشينا في الطريق عبرت الشارع وانتظرت عبور امي ، وفي تلك اللحظة نادت علي صديقاتي، التفت للحظة وبعدها لم اراها. انهرت ولم اعرف ماذا افعل، تلفت وركضت في الشارع ولم اجدها. رأتني امرأة جزائرية وسألتني ما بالي، فقلت اني فقدت امي . قامت بالاتصال بالشرطة التي حضرت ولكن لم نجدها".

في فترة الكورونا توقف البحث
حول اذا ما استمر البحث عن والدتها في فترة الاغلاق والكورونا، قالت ياسمين لقناة هلا : "بصراحة في فترة الكورونا  لم يكن بحث لأنه لم يكن احد هناك والشرطة في حجر . لكني كنت على تواصل مع سيدة هناك والتي تساعدني في البحث عن امي في باريس. السلطات الفرنسية لا تساعدنا الا الشرطي الذي يتابع القضية لكن تحدث معي وقال لم يشاهدها احد".


"محداش واقف معي"
حول ما اذا كانت تشعر في انها وحيدة في البحث عن أمها قالت :" وحيدة مش كلمة كلمة. انا فعلا وحيدة بالدنيا ، محداش واقف معاي. بلا سند ولا ظهر. امي كانت سندي وظهري واليوم ما الي حدا. الخارجية الإسرائيلية لا تتابع الموضوع. النواب العرب الذين تواصلت معهم لم يتابعوا معي".

تبرعات لتوكيل محق خاص
إذا ما كانت تنوي السفر مجددا للبحث عن والدها في باريس عند رفع حظر السفر قال ياسمين لقناة هلا :" اذا تطلب الامر فسأسافر. لكن بالوقت الحالي اجمع تبرعات لتوكيل محقق خاص للبحث عن امي ، فلا اجد امامي وسيلة أخرى".
عن وقوفها امام البلدية وحيدة ومدى تفاعل الناس معها قالت : " كان الناس يقولون لي الله يهون عليك وان شاء الله ترجع بالسلامة".
ووجهت رسالة عبر قناة هلا قائلة :" أوجه ندائي لأعضاء الكنيست، مشان الله اطلعوا وشوفوا بكفي استهتار. وبنفس الوقت بطلب من العالم والناس إنو ارحموني وقفوا معاي لأنه بجد تعبت وانا ما إلي ظهر وما إلي سند وبحاجة لوقفتكو معي بجمع التبرعات على أساس القى امي واعيدها الى بيتها سالمة غانمة".    

 



 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق