اغلاق

فابريجاس يكشف معاناة ميسي في لاماسيا

أزاح سيسك فابريجاس، الستار عن المعاناة التي واجهها ليونيل ميسي في أكاديمية لامسيا، مشدداً في السياق نفسه، على أن قائد برشلونة شديد الغضب في التدريبات بسبب التنافسية الكبيرة التي يتمتع بها.


(Photo by Eric Alonso/Getty Images)

ويُعد سيسك فابريجاس أحد الأصدقاء المقربين من ليونيل ميسي، وقد لعبا معاً في أكاديمية لاماسيا، قبل أن يرحل اللاعب الإسباني إلى الدوري الإنجليزي، ولكنهما حملا قميص الفريق الأول للبارسا سوياً في الفترة من 2011 إلى 2014.
وقال لاعب الوسط الإسباني أثناء بث مباشر جمعه مع ريو فيرديناند: “عندما كنت أبلغ من العمر 10 سنوات، انضممت إلى نادي برشلونة وكان هناك بيكيه، أتى ميسي عندما كنا في الـ 12.. كان لدينا فريق موهوب حقاً وأعتقد أننا أفضل فريق في تاريخ الأكاديمية”.
وعما إذا كان ميسي الحالي صورة مصغرة لِما كان عليه في لاماسيا، قال سيسك: “نعم قليلاً، ولكن بشكل أقوى.. كان يواجه الكثير من العنف والتدخلات لدرجة أن المدرب اضطر إلى تغييره بعد الدقيقة 15 في إحدى المباريات. ونحن صغار لم نكن نلاحظ العنف لكن ما واجه ميسي في تلك المُباراة لا ينسى”.
وأوضح: “ميسي عندما كان صغيراً كان أقصر، ودائماً ما يتم إسقاطه ضرباً، ولكن حينما تقدم في السن قليلاً أصبحت قدماه أقوى. ليو كان نحيفاً جداً وضعيف البنية في الأكاديمية، لا شك أنه عمل كثيراً ليصبح على ما عليه الآن”.
وحول شخصية ميسي في التدريبات، قال فابريجاس: “الناس لا يتحدثون عن مدى تنافسية ليو. لعبت وشاهدت العديد من اللاعبين لكن لم أرَ لاعباً تنافسياً مثله. مثلاً إذا ألغى له المدرب هدفاً في المران فإنه يستشيط غضباً ويطالب بمنحه الكرة حتى يراوغ 5 لاعبين و يُسجل هدفاً آخر”.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق