اغلاق

مجلس المستوطنات يخرج بحملة ضد ‘ صفقة القرن ‘

خرج رؤساء المستوطنين في حملة شرسة، تستهدف رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو والرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ضد "صفقة القرن" بشكلها الحالي المقترح.

 
(Photo credit THOMAS COEXAFP via Getty Images)

وتشمل الحملة لافتات كبيرة مكتوب عليها : " لا لدولة فلسطينية"  و "السيادة -  Do It Right" (قوموا بذلك بشكل صحيح) ، الى جانب صور نتنياهو وترامب.  كما ستشمل الحملة نشاطات ميدانية على مفارق الطرقات وفي المدن المركزية. وتهدف الحملة الى ممارسة ضغط جماهيري على نتنياهو ومتخذي القرارات من أجل تغيير جوهري بخارطة الخطة.
" في اية خطة مستقبلية لن ندعم إقامة دولة فلسطينية في قلب دولة إسرائيل"، قال رئيس مجلس المستوطنات دافيد الحيينو، مضيفا : " نحن نطالب رئيس الحكومة بالإصغاء الى احتياجات الاستيطان وتغيير الخارطة بحيث تلبي الاحتياجات. الخطة كما هي مقترحة اليوم، هي خارطة الطريق لدولة فلسطينية". 
وتسعى الحملة الى  الدفع باتجاه إحالة السيادة بدون الاعتراف بدولة فلسطينية وبدون تجميد الاستيطان وبدون مستوطنات معزولة. ويوضح مجلس المستوطنات انه لن يرضى بأية خطوة تؤدي الى إقامة دولة فلسطينية. 

خلافات بين رؤساء المستوطنات حول الخطة
يشار الى انه يوجد خلافات كبيرة بين رؤساء المستوطنات حول الخطة المقترحة.  فهناك من يدعم الخطة القائمة وآخرون يعارضونها، بالأساس خشية إقامة دولة فلسطينية. وفي لقاء لرؤساء المستوطنات المعارضين مع نتنياهو مطلع الأسبوع، ادّعوا ان الحديث عن خطوة ستؤدي الى تحويل مستوطنات الى جيوب، بحيث تكون معزولة، ولن يكون هناك تتابع جغرافي على الطرق وسيكون هناك تجميد للبناء. وبعد ذلك التقى نتنياهو رؤساء المستوطنات الداعمين لـ ‘صفقة القرن‘، وشرح لهم ان الخرائط لم توقّع بعد وان الطريق لا تزال امامه.     

غانتس : يجب الحفاظ على اتفاقية السلام مع الأردن
من جانبه، التقى وزير الأمن الإسرائيلي بيني غانتس امس مع رؤساء المستوطنات في الضفة الغربية. وأوضح غانتس انه يجب الحفاظ على اتفاقية السلام مع الأردن، وقال انه هو ورئيس الحكومة نتنياهو "يناقشان خيارات القرارات المتاحة والرؤية السياسية وآمل ان نتوصل الى تفاهمات". اقوال غانتس. 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق