اغلاق

عرعرة النقب، طرعان وكفر كنا الأكثر ارتفاعا في العنف

احتلّت بلدات عرعرة النقب وطرعان وكفر كنا وكفر مندا ويركا وطمرة وبيت جن وعبلين ورهط قائمة البلدان التي كان بها أكثر ازدياد في موضوع العنف . حيث ارتفعت حوادث


صور من مكان جريمة قتل سليمان الربيدي وزوجته عزيزة الربيدي- تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

العنف في عرعرة النقب بـ 128 % وتسجل افتتاح 48 ملفا لكل الف مواطن .
بينما ارتفعت حوادث العنف في طرعان بـ  117 % وتسجل افتتاح 48 ملفا لكل الف مواطن .
في بلدة كفر كنّا ارتفعت حوادث العنف بـ 75 % وتسجل افتتاح 39 ملفا لكل الف مواطن .
في كفر مندا حوادث العنف ارتفعت بـ 61 % وتسجل افتتاح 35 ملفا لكل الف مواطن .
في  يركا ارتفعت حوادث العنف بـ 58 % وتسجل افتتاح 25 ملفا لكل الف مواطن . 
في بيت جن ارتفعت حوادث العنف بـ 55 % وتسجل افتتاح 13 ملفا لكل الف مواطن . 
في مدينة طمرة رتفعت حوادث العنف بـ 56% وتسجل افتتاح 45 ملفا لكل الف مواطن .
في عبلين ارتفعت حوادث العنف بـ 50 % وتسجل افتتاح 30 ملفا لكل الف مواطن .
في مدينة رهط ارتفعت حوادث العنف بـ 45 % وتسجل افتتاح 30 ملفا لكل الف مواطن .

مدينتا ايلات وتل ابيب تحتلان سلّم البلدات العنيفة في البلاد
وبالرغم من هذه المعطيات فانّ عدد الملفات التي يتم فتحها في الشرطة تشهد انخفاضا بشكل عام، ولكن في البلدات العربية هناك ازدياد بنسبة العنف ، وتحتل مدينتا ايلات وتل ابيب سلّم البلدات العنيفة في البلاد ، هذا ما جاء في تقرير تمّ نشره مساء اليوم عبر وسائل اعلام عبرية بعد ست سنوات من نشر التقرير الأخير الذي نُشر سنة 2014 وتم نشر التقرير اليوم بعد توجّه الحركة لحريّة المعرفة .
وتتطرّق المعطيات التي تمّ نشرها في التقرير الى السنوات 2014 حتّى 2019 ، اذ أنّ الشرطة لم تنشر معطيات 2020 الى الان في أعقاب أزمة الكورونا التي اجتاحت البلاد .
وتشير المعطيات الى أنّ المدن التي تقف في سلّم قائمة البلدات الأكثر عنفا هي ايلات مع 92 ملفا لكل ألف شخص خلال 2019 ما يشكّل انخفاضا بنسبة 23 % عن سنة 2014 ، وتليها جسر الزرقاء مع 80 ملفا لكل ألف شخص خلال 2019 ، ما يشكّل ارتفاعا بنسبة 7 % عن سنة 2014 .
بعد جسر الزرقاء تأتي مدينة تل أبيب مع 67 ملفا لكل ألف شخص خلال 2019 ما يشكّل انخفاضا بنسبة 19 % عن سنة 2014 ، وتليها بئر السبع مع 62 ملفا لكل ألف شخص خلال 2019 ما يشكّل انخفاضا بنسبة 4 % عن سنة 2014 .
مدينة عكّا تظهر في قائمة البلدات العنيفة مع 52 ملفا لكل ألف شخص خلال سنة 2019 ما يشكّل انخفاضا بنسبة 16 % عن سنة 2014 .

بيت جن في قائمة البلدات الأقل اجراما
أمّا في قائمة البلدات مع أقل نسبة اجرام نجد موديعين عيليت في رأس القائمة مع 7 ملفات فقط لكل ألف شخص وشوهم مع 9 ملفات لكل ألف شخص . ومن البلدات العربية تظهر فقط قرية بيت جن في هذه القائمة مع 13 ملفا لكل ألف شخص خلال سنة 2019 ولكن بارتفاع 55 % مقارنة مع سنة 2014 .
في قائمة البلدات مع أعلى نسبة انخفاض للعنف نجد شوهم في المكان الاول مع انخفاض بنسبة 51 % ومع 9 ملفات فقط لكل ألف شخص خلال سنة 2019 ، تليها حوف هشارون مع انخفاض 49 % بعدد الملفات ومع 27 ملفا فقط خلال سنة 2019 ، ولا تظهر اي بلدة عربية في هذه القائمة .

الشرطة : " الانخفاض في الجريمة ملموس في  جميع المجالات "
الشرطة عقّبت بدورها على المعطيات بالقول "انّه ونظرا لعمل الشرطة وصراعها المتواصل ضد العنف والجريمة ، فانّ نسبة الجريمة في البلاد في السنة الأخيرة هي الأقل منذ عشر سنوات ، وهذه الحقيقة تثبت للجميع المجهود الذي تبذله الشرطة لمنع العنف وتفشّي الجريمة والانخفاض الذي تشهده البلاد في السنوات الأخيرة وخاصة في السنة الأخيرة في الجريمة ملموس في  جميع المجالات " .
 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق