اغلاق

الحكواتية ريم حتحوت من عكا تتحدث بـ ‘فرح‘: ‘ القصة هي حياتي.. أتحدث عن أي شيء يواجه الأطفال‘

تجوب الحكواتية ريم حتحوت من عكا البلاد من شرقها الى غربها ومن شمالها الى جنوبها، لتحكي القصص للأطفال في الروضات والمدارس والمراكز الجماهيرية،
Loading the player...

وتناقش معهم برفقة دميتها فرح العديد من القضايا. وتقول الحكواتية ريم حتحوت بأن فترة الاغلاق وبقاء الناس في البيوت بسبب الكورونا، قبل بدء رفع التقييدات، كانت بمثابة فرصة ذهبية لاثراء عالم الاطفال بالقيم والدروس التربوية والنفسية ...  وحلت ريم حتحوت ودميتها فرح ضيفتين على قناة هلا.

في بداية حديثها لقناة هلا قالت ريم حتحوت : " منذ نحو 20 عاما وانا اعمل في مجال القصص. عالم الأطفال هو عالم قريب مني جدا. وكل مرة اكتشف من جديد ان هناك الكثير مما يمكن تعلمه. القصة هي حياتي واستمتع جدا حين أسردها. اشعر انني قريبة جدا من الأطفال عندما أغيّر الأصوات او اعمل مع الدمى أو اقرأ أي قصة".
بدورها "تحدثت" الدمية فرح عن اختيار اسمها قائلا لمقدم قناة هلا : " انا فرح، يعني ريم قالت اسميك فرح ولا مرح يا عمو شحادة، قلتلها فرح. فرح لأنه انا بحب كل العالم وكل الناس وكل الأطفال يكونوا فرحانين. وان شاء الله بفرحهن". ريم اوضحت : " أحببت الاسم. بصراحة كان لدي عدة اختيارات ووجدت فرح مناسبا".

ردود فعل داعمة في فترة الكورونا
في الآونة الأخيرة، في ظل ازمة الكورونا اختارت ريم نشر عدة قصص في موقع بانيت، حول سبب ذلك قالت :" اخي رامي زيدان وهو فنان معروف للاطفال، بادر الى تصوير حلقتين. في بداية فترة الكورونا اصابني احباط . منذ 20 عاما وحتى اليوم لم اكن بدون عمل ابدا. وجدت نفسي متضايقة من الوضع ورامي قال ان علي ان أصوّر، ان نعد شيئا للأطفال، بحيث ننشغل بشيء مفيد وكذلك يتمتع الأطفال به. من هنا بدأت الفكرة".
عن ردود الفعل بعد النشر في بانيت قالت : " الناس دعموني وكذلك صديقاتي. وزوجي يدعمني على طول الخط. كنت ارسل الفيديو وانا خائفة لأني عملت من بيتي وبدون استوديو. كل شيء تم تصويره بواسطة الهاتف وبدون ميكروفون. وكنت ارسل لرامي ويقوم بالقص واللصق  وهكذا، أحيانا يخرج الفيديو مع أخطاء واحيانا ليس جميلا، لكن دعم الناس، اعطاني دفعة كبيرة".

"مستعدة للحديث عن كل موضوع يواجه أطفالنا"
وتحدثت حتحوت عن مواضيع القصص التي تختارها للأطفال قائلة : "أي شيء يواجه أطفالنا انا مستعدة للحديث عنه. مثلا موضوع الخجل مستعدة ان احضّر موضوعا عنه، أيضا عن فصل الربيع او غيره ومواضيع مختلفة وهكذا... الحكواتي يجب ان يكون ملما بمختلف القصص. أحيانا الجأ أيضا الى القصص الشعبية اذا احب ان ألبس لباس الجدة وان اعيد أطفالنا لحكايات زمان، وأيضا ان ندخلهم الى عالم الخيال والابداع".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق