اغلاق

الصحة الفلسطينية تدق ناقوس الخطر وتحذر من كارثة بسبب كورونا

دقت وزارة الصحة الفلسطينية ناقوس الخطر، محذرة من أن البلاد ستواجه كارثة صحية بسبب تفشي فيروس كورونا في حال لم يلتزم المواطنون بقيود الوقاية.


(Photo by ABBAS MOMANIAFP via Getty Images)

وجاء هذا التحذير على لسان المتحدث باسم الصحة الفلسطينية كمال الشخرة، الذي قال: "نحن مقبلون على كارثة صحية في حال لم يلتزم المواطنون بإجراءات الوقاية".
وأكد الشخرة أن فرض القيود على الحركة والعودة إلى الإغلاق مستبعد خلال الفترة المقبلة، كون الوزارة باتت تمتلك الخبرة الكافية في التعامل مع الوباء، موضحا أن الإغلاق الشامل للمحافظات سيثقل كاهل المواطنين في ظل التداعيات الاقتصادية التي نتجت عن انتشار الفيروس في فلسطين والعالم.
وأضاف: "الأمر مرهون بوعي أبناء شعبنا، لا يجب الاستهتار بأي شكل من الأشكال".
وبعد إعلان وزارة الصحة الأربعاء عن دخول فلسطين موجة ثانية من جائحة كورونا، وتسجيل إصابات متزايدة بالفيروس، أصدرت وزيرة الصحة مي الكيلة قرارا بإعادة فتح مراكز العلاج والحجر في مختلف المحافظات، والتي كانت قد أغلقت بعد تعافي أكثر من 80% من المصابين.
وأكدت الكيلة أن الموجة الثانية تعد أخطر من الأولى بسبب اكتشاف العديد من البؤر الوبائية غير معروفة المصدر، إضافة إلى إصابة كوادر طبية وصحية بالفيروس داخل المستشفيات.

لمزيد من فلسطيني اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
فلسطيني
اغلاق