اغلاق

راكيتيتش يمنح برشلونة الفوز بعد أداء متواضع

أحرز إيفان راكيتيتش هدفه الأول هذا الموسم ليمنح برشلونة الفوز 1-صفر بملعبه على أتليتيك بيلباو يوم الثلاثاء ويجنب فريقه ثاني تعادل على التوالي كان من شأنه أن يوجه

 
 (Photo by PAU BARRENA/AFP via Getty Images)

ضربة أخرى لآماله في الدفاع عن لقب دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم.
وفقد برشلونة الصدارة بعد تعادله بدون أهداف في أشبيلية يوم الجمعة وقدم عرضا متواضعا آخر أمام مدرجات خالية باستاد كامب نو مع فشل خط هجومه المليء بالنجوم المكون من ليونيل ميسي ولويس سواريز وأنطوان جريزمان في التألق.
ونجح أخيرا في هز الشباك في الدقيقة 71 عندما مرر ميسي الكرة إلى راكيتيتش لاعب وسط منتخب كرواتيا الذي شارك قبل ست دقائق فقط وحافظ على هدوء أعصابه ليسجل في مرمى حارس بيلباو المتألق أوناي سيمون.
وبهذه النتيجة يتصدر برشلونة الترتيب برصيد 68 نقطة رغم أن ريال مدريد، الذي يمتلك 65 نقطة، بإمكانه استعادة الصدارة بفضل تفوقه في سجل المواجهات المباشرة إذا هزم ريال مايوركا يوم الأربعاء.
وقال راكيتيتش "كان من الصعب للغاية السيطرة على المباراة، بيلباو فريق صعب المراس ولم يجعل الأمور صعبة علينا لكني سعيد بتسجيل هدفي الأول هذا الموسم".
وفاز بيلباو على برشلونة في الدوري وكأس ملك إسبانيا هذا الموسم وقدم أداء منضبطا كما صنع عدة فرص خطيرة.
وكان يجب على المهاجم إنياكي وليامز أن يتصرف بشكل أفضل والمرمى أمامه لكنه فقد توازنه أثناء استعداده للتسديد، بينما اقترب المدافع يراي ألفاريز من التسجيل بضربة رأس قوية.
وتصدى سيمون لمحاولة من جريزمان في منتصف الشوط الثاني وغادر المهاجم الفرنسي المنضم مقابل 120 مليون يورو الملعب بعد ذلك وهو متجهم بعد أداء آخر غير مقنع.
وحل محله أنسو فاتي البالغ من العمر 17 عاما الذي كاد أن يترك تأثيرا فوريا لكنه سدد برأسه فوق العارضة مباشرة.
وأصبح برشلونة يلعب بطريقة أكثر حرية ونجح أخيرا في اختراق دفاع بيلباو بفضل سرعة بديهة ميسي وهدوء راكيتيتش.
وسيفتقد الفريق القطالوني لاعب الوسط سيرجيو بوسكيتس في مباراته القادمة ضد سيلتا فيجو يوم السبت بسبب الإيقاف ليصبح برشلونة بدون لاعب وسط مدافع في ظل غياب فرينكي دي يونج للإصابة.

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق