اغلاق

اخر صيحة : طباعة صور للوجوه حتى لا تختفي الملامح وراء الكمامة

حان الوقت لإضفاء لمسة ذاتية حتى لا تختفي ملامح الوجه وراء كمامات الوقاية من فيروس كورونا والتي دخلت حياتنا اليومية .. هذا ما قرره رجل الأعمال البلجيكي شارل دو بلفروا..
Loading the player...

فباستخدام حجرة صغيرة لالتقاط الصور وبرنامج وتطبيق عبر الهواتف المحمولة، ينتج دو بلفروا كمامات يطبع عليها صورة لملامح النصف الأسفل من وجه من سيستخدمها.
الفكرة خطرت على رأس بلفروا بعد أن أدت إجراءات العزل العام بسبب كوفيد-19 في بلجيكا إلى انهيار الشركة التي يملكها وكانت تعمل في مجال تنظيم المناسبات.
وقال بلفروا إن سعر هذه الكمامة يصل إلى 19.99 يورو أو نحو 22.60 دولار ويمكن غسلها واستخدامها لما يتراوح بين ثمان وعشر مرات.
وتنظم الشركة مناسبات في أماكن مثل المتاجر الكبرى حيث يمكن طباعة الكمامة للزبائن على الفور كما طورت تطبيقا يمكن من خلاله طباعة ابتسامة الزبون على الكمامة.
وأبدى الزبائن إعجابهم الشديد بهذه الفكرة، ومنهم فيرجيني تايس التي قالت إن الكمامة العادية لا تحمل طابعا ذاتيا، ولكن بطباعة صورة الوجه عليها فإنها تصير أكثر مرحا وألفة.
وبعد تقديم طلب للحصول على الكمامة، يُرسل إلى الزبائن رابط ينقلهم إلى تطبيق يتيح لهم التقاط صورة للوجه وإرسالها إلى الموقع الإلكتروني للشركة.
وبعد ذلك بأيام قليلة تصل الكمامة المطبوع عليها ملامح النصف الأسفل من الوجه إلى المستخدم عبر البريد.


صور من الفيديو

 

لمزيد من عالمي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
عالمي
اغلاق