اغلاق

نتنياهو: ‘ نحن في حالة طوارئ - سنفرض تقييدات جديدة أخرى ‘

قال رئيس حكومة بنيامين نتنياهو، "نحن في خضم مرحلة تفشي قوي وسريع لفيروس الكورونا، وهذا سيؤدي إلى ارتفاع كبير في عدد الإصابات، مما يشكل تحديا كبيرا لجهاز


Photo by SEBASTIAN SCHEINER/POOL/AFP via Getty Images)

 الصحة في البلاد ".
وأضاف نتنياهو خلال افتتاح جلسة الحكومة متطرقا الى تفشي الكورونا :  "نحن في مرحلة طوارئ، وقد تدفعنا الزيادة الكبيرة في أعداد المصابين إلى اتخاذ إجراءات شديدة من أجل الحد من انتشار الفيروس".
هذا وقال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في مستهل جلسة الحكومة:
"خلال الأيام القليلة المقبلة سوف نطرح خطة اقتصادية خاصة تختص بالتعامل مع التحديات الاقتصادية المرتبطة بجائحة الكورونا والتي تشغل بال كل من العمال المستقلين، والمواطنين، وأصحاب المصالح التجارية والعمال.
إنها إحدى المهام الرئيسية التي أعمل وتعمل الحكومة على إنجازها. بالتزامن مع ذلك، إننا في أوج هجمة جديدة تشنها جائحة الكورونا إذ نشهد موجة تفشي قوية تعود لتنتشر حول العالم ولدينا أيضًا.
لقد اعتبرت منظمة الصحة العالمية الشرق الأوسط بؤرة انتشار عالمية. وهذا الأمر لا يتخطى إسرائيل بل هو حاضر هنا.
لذا، نتوقع بأن هذا التفشي، كما حذرت سابقًا، سيكون مصحوبًا بزيادة، بل مضاعفة لعدد المرضى المصابين بحالات خطيرة، مما يشكل تحديًا بالنسبة لدولة إسرائيل ولجهازنا الصحي " .
وأضاف نتنياهو :"
وقد تحدثت في وقت سابق من هذا الصباح مع وزير الصحة، ومع غيره من الجهات المختلفة ليلة أمس. سيلزمنا ذلك باتخاذ إجراءات إضافية ما عدا تلك التي قررها المجلس الوزاري المصغر لشؤون الكورونا والحكومة خلال نهاية الأسبوع الماضي.
ولهذا الغرض ألتمس إجراء تقييم جديد لأوضاعنا، بعد اختتام جلسة الحكومة هذه، بهدف النظر في الاتجاه الذي سنسير به وفي الخطوات الضرورية.
كما طلبت وبمقتضى المباحثات التي أجريناها استدعاء رئيس الكنيست ياريف ليفين ورئيس لجنة القانون، والدستور والقضاء، يعقوب آشير إلى هنا بهدف إطلاعهما على خطورة الأوضاع التي نعيشها.
إننا نشهد حالة طوارئ، فلا يجوز لنا التصرف من خلال التشريعات التي نسنها في الكنيست والخطوات التي نتخذها وكأننا نعيش أزمنة طبيعية.
ا
ن الواقع ليس على هذا الشكل، وبالتالي فإننا مصممون أيضًا على الترويج للوسائل التي تتيح اتخاذ القرارات على نطاق مختلف وذات القوة المختلفة، في سبيل كبح انتشار الكورونا. فإذا لم نقم بكبح الكورونا، سنفتقر إلى الصحة والاقتصاد على حد سواء، مما قد يودي بحياة العديد من مواطني دولة إسرائيل.
يجب علينا القيام بما هو لازم. لذا، سنعقد جلسة حكومة أخرى خلال الـ 24 ساعة القادمة، وبعد العرض التقديمي الذي سيُطرح هنا، من أجل اتخاذ القرارات الضرورية سواء بالخطوات العملية أو سن القوانين" .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق