اغلاق

الحركة الإسلامية وجمعية الأقصى بجولة ميدانية بمقبرة قيرة

قامت جمعية الأقصى لرعاية الأوقاف والمقدسات الإسلامية، امس الاثنين، بجولة ميدانية لمعاينة مقبرة البلدتين المهجرتين قيرة وقامون، اللتين أقيمت مدينة يوكنعام على أنقاضهما،


صور من جمعية الأقصى لرعاية الأوقاف والمقدسات الإسلامية

وذلك في إطار التحضيرات لمعسكر العمل الذي تنظمه الجمعية والحركة الإسلامية في المقبرة يوم الجمعة القادم، حيث تم خلال الجولة تقييم الاحتياجات اللوجستية لتنفيذ المعسكر.
يشار إلى أن هذه المقبرة تحوي جثامين أهالي عرب الكعبية والسعايدة وغيرهم من الأهالي الذين سكنوا منطقة مرج ابن عامر حتى النكبة عام 1948. وكانت الحركة الإسلامية قد نظمت عام 1991 معسكر عمل ضخمًا في المقبرة، شارك فيه المئات من أهالي الداخل، وتم خلاله تسييج المقبرة بجدار إسمنتي، وتنظيف المكان من الأعشاب، ودهن القبور بالشيد.
وحول تنظيم المعسكر في المقبرة قال الشيخ صفوت فريج رئيس جمعية الأقصى: "آباؤنا وأجدادنا لهم حق علينا بأن نعمل كل ما بوسعنا لنحفظ كرامتهم ونحمي قبورهم ونحفظها من الانتهاك والضياع والنسيان".
ووجه الشيخ محمد سواعد مدير عام الجمعية "دعوة لأبناء الحركة الإسلامية ولأهلنا من عشيرة الكعبية والسعايدة للمشاركة في هذا المعسكر الذي يحفظ كرامة آبائنا وأجدادنا" .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق