اغلاق

مسيرة جماهيرية حاشدة بأراضي ‘خلة حسان‘ في بديا

رداً على اعتداءات المستوطنين ، انطلقت يوم الإثنين مسيرة جماهيرية من أمام بلدية بديا تجاه أراضي "خلة حسان" الواقعة في أراضي بلدتي بديا وسنيريا،


صورة من المكتب الإعلامي لحركة فتح إقليم سلفيت


بدعوة من حركة "فتح" إقليم سلفيت وهيئة مقاومة الجدار والاستيطان ولجان المقاومة الشعبية وبلدية بديا ومؤسسات وفعاليات البلدة .
وقال رئيس مقاومة الجدار والاستيطان الوزير وليد عساف: "أن اعتداءات المستوطنين المتكررة في المنطقة جاء بعد قرار استعادة أكثر من 100 قطعة أرض حتى الأن بجهود هيئة مقاومة الجدار والاستيطان واصحاب الأراضي، والتي كان أخرها قبل أسبوع باستعادة مساحة (17)  دونم من الأراضي"، مشيراً أن "الشركات الإسرائيلية قامت بتزوير (1300) دونم وبأكثر من (142) قطعة أرض من عقود البيع في المنطقة" . 
وأضاف م. عساف "أننا سنقدم كل ما يلزم المزارع في تلك المنطقة من اجل تعزيز صموده على ارضه، وسنقيم منتزه في تلك المنطقة من اجل تعزيز الوجود الفلسطيني هنا " . 
وتحدث أمين سر حركة فتح إقليم سلفيت عبد الستار عواد قائلا: "أن هذه الفعالية اليوم جاءت رداً على ارهاب قطعان المستوطنين في المنطقة بالاعتداء على المزارعين وإطلاق النار عليهم، مما أدى لإصابة أثنين من المزارعين بأعيرة نارية بهدف القتل"، مضيفاً أن كل الشرفاء في محافظتي سلفيت وقلقيلة كان رسالتهم اليوم أننا لن نترك أرضنا مستباحة لقطعان المستوطنين، وسيسجل بتاريخ الشعب الفلسطيني هذا الموقف المُشرف بمنع اقامة أكبر مستوطنة في المنطقة، داعياً لإقامة صلاة الجمعة في المنطقة" .
بدوره، ناشد رئيس البلدية احمد ابو صفية "أهالي بديا والفعاليات الشعبية في المحافظة الاستمرار في التصدي لهذا العدوان مهما بلغ حجمه في سبيل الدفاع عن الأرض والإنسان لان المعركة مع المحتل معركة وجود ولا يمكن حتى توصيفها بوباء لأنها آلة اقتلاع ودفن للوجود الإنساني العربي الفلسطيني، داعيا جميع المؤسسات تعزيز صمود المزارعين في هذه المناطق، مرحبا بقرار الوزير بإقامة منتزه في تلك المنطقة المهددة" .


 

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق