اغلاق

حكم الفيديو يحرم بورنموث من هدف متأخر في التعادل مع توتنهام

سجل بورنموث المهدد بالهبوط هدفا متأخرا ألغاه نظام حكم الفيديو المساعد ليتعادل بدون أهداف مع ضيفه توتنهام هوتسبير في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم يوم الخميس.


(Photo by Richard Heathcote/Getty Images)

 وأعتقد كالوم ويلسون أنه سجل هدفا غاليا في معركة بورنموث لتفادي الهبوط لكن حكم الفيديو ألغاه بسبب وجود لمسة يد.
كما حرم هوجو لوريس حارس توتنهام منافسه هاري ويلسون من احراز هدف الفوز في الوقت المحتسب بدل الضائع بعد أن دبت الحياة في مباراة كانت مملة.
وحتى تلك اللحظة لم تشهد المباراة أي إثارة تذكر حيث عاب توتنهام التسرع في إنهاء الهجمات وأخفق في تسديد ولو محاولة واحدة على المرمى.
لكن بورنموث أنهى على الأقل خمس هزائم متتالية ليتقدم مركزا واحدا إلى 18 متأخرا بفارق ثلاث نقاط عن واتفورد صاحب المركز 17.
وهناك مخاوف بشأن إصابة آدم سميث لاعب بورنموث الذي نقل على محفة إلى خارج الملعب في الشوط الثاني بعد تلقيه العلاج لفترة طويلة.
وكان الانتصار سيرفع فريق المدرب جوزيه مورينيو إلى المركز السابع لكنه أصبح في المركز التاسع بفارق مركز ونقطة واحدة عن غريمه اللندني أرسنال صاحب المركز الثامن قبل مباراة قمة بينهما يوم الأحد.
وكانت الواقعة الوحيدة التي يمكن الحديث عنها في الشوط الأول الممل مطالبة هاري كين مهاجم توتنهام بركلة جزاء بعد تعرضه على ما يبدو لدفعة في المنطقة.
وخرج إيدي هاو مدرب بورنموث سعيدا بنتيجة اللقاء رغم انها لا تخدم مسعاه في تفادي الهبوط.
وقال "عندما تواجه مهاجمين مثل كين وسون هيونج-مين وتخرج بشباك نظيفة فانك تستحق هذه النتيجة".
وتوقف المؤتمر الصحفي الذي عقده مورينيو عبر تطبيق زووم في البداية بسبب مشاكل في الاتصالات لكن المدرب البرتغالي عاد ليقول "الأداء لم يكن جيدا بما يكفي الليلة لكن كان يمكننا تحقيق انتصار مع ذلك".
وانتقد مورينيو تقنية حكم الفيديو المساعد لرفضها طلب كين الحصول على ركلة جزاء في الشوط الأول.
وأضاف "العالم كله يعرف انها ركلة جزاء. عندما أقول الجميع أعني الجميع".
وكانت تلك المباراة الأولى في 186 مباراة خاضها بورنموث في دوري الأضواء التي لم يواجه فيها الفريق أي محاولة على المرمى.

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق