اغلاق

خيبة أمل جديدة لإنتر ميلان بعد أن خطف فيرونا التعادل

تعرض إنتر ميلان لخيبة أمل جديدة وأهدر فرصة استعادة المركز الثالث في دوري الدرجة الأولى الايطالي لكرة القدم بعد أن سجل فيرونا هدفا متأخرا ليتعادلا 2-2 يوم الخميس.

 
 (Photo by Marco Luzzani/Getty Images)

وبدا أن فريق المدرب أنطونيو كونتي عبر الجزء الصعب عندما قلب تأخره إلى تقدم 2-1 في بداية الشوط الثاني لكن ميجيل فيلوسو أدرك التعادل لصاحب الأرض قبل خمس دقائق من النهاية.
ويحتل إنتر المركز الرابع برصيد 65 نقطة بعد أن تخطاه أتلانتا بفوزه 2-صفر على سامبدوريا يوم الأربعاء. ويتأخر إنتر بعشر نقاط عن يوفنتوس المتصدر قبل سبع مباريات من النهاية.
ويحتل فيرونا المركز التاسع برصيد 43 نقطة.
وقال كونتي "الأمر مخيب لأننا كنا نستحق الفوز وبدلا من ذلك خسرنا المزيد من النقاط المهمة.
"يجب علينا التفكير في حقيقة أننا فقدنا 20 نقطة في مباريات تقدمنا فيها. فقدنا المزيد من النقاط بشكل ساذج. لو لم يحدث ذلك لكان جدول الترتيب مختلفا".
ومنذ استئناف الدوري الإيطالي اكتفى إنتر بالتعادل 3-3 مع ضيفه ساسولو بعدما استقبل هدفين في آخر عشر دقائق ويوم الأحد الماضي خسر 2-1 في ملعبه أمام بولونيا رغم تقدمه 1-صفر وإهداره ركلة جزاء بعد أداء جعل كونتي يستشيط غضبا.
واستهل إنتر المباراة بشكل كارثي عندما أرسل فيدريكو ديماركو تمريرة فوق دفاعه حولها داركو لازوفيتش في المرمى في الدقيقة الثانية.
وكان يمكن أن يزيد الوضع سوءا لكن تسديدة فيلوسو لمست القائم إلى خارج الملعب وكاد ديماركو أن يضيف هدفا آخر لكن إنتر نجا وقلب المباراة في الشوط الثاني.
وأدرك أنطونيو كاندريفا التعادل بعد مرور أربع دقائق من الشوط الثاني وساهم في الهدف الثاني بعد ذلك بست دقائق.
وبعدما تلقى الكرة في الجانب الأيمن اصطدمت تسديدة كاندريفا بصدر ديماركو إلى داخل الشباك.
وأنقذ الحارس ماركو سيلفستري محاولة من لاوتارو مارتينيز مهاجم إنتر وبدا أن الإرهاق سيطر على فيرونا.
لكن القصة أصبحت معتادة لإنتر وأدرك صاحب الأرض التعادل عندما مرر أمير رحماني كرة بين اثنين من مدافعي إنتر لتصل إلى فيلوسو الذي وضعها في مرمى سمير هاندانوفيتش.

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق