اغلاق

والدة جيجي حديد تبرئ نفسها من هذه التهمة

ردت يولاندا حديد، والدة عارضة الأزياء جيجي حديد، على ما نشر مؤخرا بأنها سمحت لغيسلين ماكسويل، بالاختباء بمنزلها في بنسلفانيا في نوفمبر عام 2019. القبض على


Photo by Pascal Le Segretain/Getty Images

ماكسويل تم بعد بحث مطول لمكتب التحقيقات الفيدرالي، وقد تم اعتقالها واتهامها بـ"الإغراء والتآمر لإغراء القُصَّر للسفر من أجل المشاركة بأعمال جنسية غير مشروعة، والنقل والتآمر لنقل القُصّر بقصد الانخراط في نشاط جنسي إجرامي، وتهمتان بالحنث باليمين" بحسب "سبوتنيك".
الصحفي الهولندي هينك فان إيس، كان قد نشر  مدعيا أنه تتبع مكان ماكسويل من خلال عناوينها الخاصة على شبكة الإنترنت، ضمن هذا الموضوع، وكتب أن ماكسويل زارت متجر دونات بالقرب من مزرعة حديد، واقترح أن ماكسويل كانت صديقة للعائلة، وكتب أيضًا أنه أرسل بريدًا إلكترونيًا إلى يولاندا للتحقق مما إذا كانت تسكن ماكسويل عندها أو لا.
بعد فترة وجيزة، ردت يولاندا مؤكدة إنكارها التورط في التعامل مع البريطانية الاجتماعية. وكتبت قائلة: " لا أعرف غيسلين، ولم أرتبط بها على الإطلاق، والمرة الأولى التي سمعت عنها كانت عبر فيلم وثائقي على نيتفليكس، مثل بقية العالم."وأضافت "لذا، لا أدري كيف تم إدخالي إلى هذه السردة والتكلم بها، لكنني آخذ هذه الادعاءات الكاذبة على محمل الجد، توقفوا عن إشراكي فيما لا علاقة لي به، ما فعلته تلك السيدة مثير للقلق وتستحق أن تكون في السجن لفترة طويلة".
جيجي حديد ابنة يولاندا، دافعت عن والدتها .
وللتنويه فإن يولاندا حديد هي شخصية تلفزيونية ومصممة أزياء وعارضة أزياء سابقة هولندية أمريكية.. أما غيسلين ماكسويل فهي نجمة اجتماعية وسيدة أعمال بريطانية.


Photo by Pascal Le Segretain/Getty Images

 

لمزيد من فن اجنبي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
فن اجنبي
اغلاق