اغلاق

نابلس: طلاب المجمع الطبي في جامعة النجاح يعلنون استمرار مقاطعة التعليم

وصل الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من طلاب المجمع الطبي في جامعة النجاح الوطنية في نابلس ، جاء فيه :" نداء هام وعاجل إلى أحرار المجمع الطبي، بعد اجتماع
طلاب المجمع الطبي في جامعة النجاح يقاطعون التعليم الالكتروني والامتحانات
Loading the player...

يوم أمس مع رئيس الجامعة بوساطه عميد الكلية وحضور بعض الدكاترة واستمرار المفاوضات قرابة السبع ساعات، ودون تنازل عن أي مطلب، طلبت الكلية وقتا إضافيا للتفكير في بند معين خاص في موضوع المنحة وبعض البنود الأخرى.
وكان من المفترض ان نبلغ باجتماع آخر اليوم ، واليوم ودون اي اجتماع قررت ادارة جامعة النجاح رفض المطالب وعدم التعاطي مع الطلاب، وقامت بالتحدث مع الدكاترة ليستمروا بالتعليم وعدم تعويض المحاضرات والامتحانات التي تمت مقاطعتها وقت الاضراب ، وعليه نعلن البدء بخطوات تصعيدية :
١- نؤكد أننا نرفض الاجراءات الأخيرة من الجامعة ولن يتم وقف الإضراب حتى الاتفاق على تعويض الامتحانات وعدم احتساب غياب المحاضرات، فهو مطلب جديد ورئيسي ونؤكد استمرارنا حتى تحقيق كامل المطالب .

٢- نطلب منكم تصعيد بعمل هاشتاغات ونشرها على جميع مواقع الجامعة والصفحات الاعلامية وايصال المطالب العادلة بصورة اخلاقية، ومن لديه اية صلة مع منصة إعلامية نطلب منه ايصال الفكرة .

3_ تحدثنا بالامس مع مكتب سيادة رئيس الوزراء الدكتور محمد اشتية وطُلِب منا كتاب رسمي لمتابعة مجريات الاحداث والوقوف مع حقنا.

٤- نطالب ادارة الجامعة بتنفيذ جميع المطالب دون المماطلة من منطلق طلابي اكاديمي حر .
ولنا حق ولن نتنازل عنه مهما كلفنا الأمر، نحن اصحاب حقوق، لسنا اشخاصا بلا شخصية، لنا عقول لماذا يتم الاستخفاف بها ؟ ما هذه المهزلة؟ حقنا ورح ناخده ورب العالمين واقف معنا وما رح يتركنا " .

"
لن نتزحزح عن موقفنا "
وفي بيان لاحق من طلاب المجمع الطبي، جاء فيه :" من الواضح ومن خلال منشورات بعض الدكاترة على صفحاتهم بأخذ الجامعة ببعض إجراءات التضييق والقمع والتخويف للطلاب ، حيث بدأ بعض الدكاترة في تهديد الطلاب وتخويفهم من خلال منشورات على صفحاتهم ، وذلك بعدما رأت الجامعة موقف طلاب المجمع الطبي الثابت وكأبناء المجتمع الفلسطيني يجب علينا دعم حقوق غيرننا وتشجيع بعضنا في المطالبة في حقوقنا لا ان نقوم بالتضييق والقمع ، فنرد نحن المجمع الطبي ونقول بأن موقفنا ثابت ولن نتزحزح عن موقفنا وبل نتمسك اكثر وأكثر بموقفنا وحقوقنا معروفة و نقول إنّ الإنسان لا يرث الكرامة ولا المهانة بل يصنعها بنفسه وإن كراماتنا اكبر واعظم من مقولة الجامعة: "اعلى ما بخيلكم اركبوه".. ومن هنا ننادي المسؤوليين في الوزارات التعليمية في الوطن ونطلب وقوفهم الي جانبنا والمطالبة في حقوقنا " .

هذا وكنا قد توجهنا سابقا الى جامعة النجاح الوطنية طالبين تعقيبهم على الموضوع ، وحتى اللحظة لم يصلنا أي تعقيب ، وفي حال وصلنا تعقيب منهم سنقوم بنشره بالسرعة الممكنة .


تصوير جامعة النجاح الوطنية


 

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق