اغلاق

موظفو المستشفى الفرنسي في الناصرة يهددون باعلان الاضراب

أعلن المتحدث بلسان الهستدروت الوطنية، اليوم الثلاثاء، أنه بعد نحو اسبوع ونصف، سيخرج 450 موظفا في المستشفى الفرنسي في الناصرة لاضراب مفتوح،

 
المستشفى الفرنسي في الناصرة - صور من المتحدث بلسان الهستدروت الوطنية - تصوير: ايلي غال

بعد سنة من " محاولات التفاوض مع ادارة المستشفى من أجل التوصل لاتفاق جماعي".
وجاء في بيان صادر عن المتحدث بلسان الهستدرون الوطنية وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما:" الأجواء في المستشفى في الناصرة غير هادئة هذه الأيام. العمال الذين سئموا من تصرف الادارة التي ترفض منذ اكثر من سنة اجراء مفاوضات معهم للتوصل لاتفاق جماعي، قرروا البدء بخطوات عملية. نزاع العمل الذي تم الاعلان عنه مؤخرا سينتهي بعد نحو اسبوع ونصف وسيبدأ الاضراب في المستشفى. توقيت الكورونا مؤسف بالنسبة لنا لكن لم يكن هذا مقصودا عمدا، حيث ان الموظفين اضطروا للاعلان عن نفاذ صبرهم ".

" لا يمكن الاستمرار هكذا "
كما جاء في بيان الهستدروت الوطنية :" طالما ان مدير المستشفى د. نائل الياس يرفض اجراء  مفاوضات حقيقية، فان الموظفين يحتفظون لأنفسهم بالحق في اعلان الاضراب الشامل في المستشفى. العاملون يؤكدون ان المستشفى غال على قلوبهم، ونجاحه هو نجاحهم، لكن من يرأس المستشفى يحرمهم من أدنى الحقوق وهم لا يمكنهم الاستمرار هكذا".
من جانبه، قال ايتمار شاروني، نائب مدير عام قسم الانضمام للهستدروت الوطنية:" أمس أرسل مدير المستشفى رسالة لجمهور الموظفين شرح فيها ان المستشفى قوي مقارنة مع باقي المستشفيات. رسالتنا لمدير المستشفى: لا تنسى العاملين. احترم رغبتهم في التنظيم وعد الى المفاوضات مع نية طيبة. موظفو المستشفى مصممون على تحصيل حقهم الديمقراطي. في الايام القريبة سنتوجه لوزارة الصحة ونبلغها بأمر علاقات العمل غير السوية في المستشفى ".

تعقيب المتحدث بلسان المستشفى:" جهات ذات مصالح تعمل من أجل المسّ بالعلاقة بين موظفينا المخلصين وبين ادارة المستشفى "
من جانبه، عقب المتحدث بلسان المستشفى ، على الموضوع قائلا لموقع بانيت وصحيفة بانوراما:" المستشفى الفرنسي يقدر موظفيه الذين يعملون ليلا ومهارا في هذه الفترة المُركبة. المستشفى معروف دائما بالعلاقات الطيبة بين الموظفين وبين الادارة، الذين تعاونوا معا من أجل صحة الجمهور. للاسف هنالك جهات ذات مصالح دخلت لهذه العلاقة، وهي تعمل من أجل مصالح مختلفة للمسّ بالعلاقة بين موظفينا المخلصين وبين ادارة المستشفى".
وتابع المتحدث بلسان المستشفى يقول:" في هذه الايام، وهي أيام أزمة اقتصادية، واضح لكل شخص معني بمصلحة المجتمع وصحة الجمهور، ان هذه فترة طوارئ بحيث ان الموظفين يتجندون من أجل مصلحة المستشفى ولا ينقلبون عليه. المستشفى فخور انه رغم كل الصعاب حافظ على موظفيه في فترة الكورونا، وعمل على منع المسّ بظروف عملهم وحقوقهم الاجتماعية، وحافظ على الامان الاقتصادي لكل العاملين ولعائلاتهم، ويعمل كا ما بوسعه من أجل اجتياز فترة الكورونا والأزمة الاقتصادية الآخذة بالتفاقم بنجاح كامل بمساعدة موظفيه المخلصين والادارة الملزمة بذلك".

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق