اغلاق

الكورونا في قلنسوة| د. زميرو يُحذّر:'نحن في الطريق للإغلاق'

يُستدل من تقرير صادر عن مركز العلم والمعرفة الوطني لمكافحة الكورونا ، ان 3 بلدات عربية تتواجد في قائمة الخطر فيما يتعلق بتفشي الكورونا فيها،
Loading the player...

والبلدات العربية هي : قلنسوة ، كسيفة والطيبة .
وبحسب التقرير فقد تم تسجيل 70 اصابة جديدة بالكورونا في قلنسوة خلال الايام السبعة الاخيرة ليصبح العدد الاجمالي للاصابات  النشطة 86.
وللاستزادة حول تفشي المرض في مدينة قلنسوة ، استضافت قناة هلا الدكتور عصام زميرو .

" أعداد الاصابات تزداد "
وقال د. زميرو : " في الموجة الأولى للكورونا والتي انتشرت في العالم أجمع كانت قلنسوة من البلدات المحافظة جدّا ونسبة الإصابات بها كانت قليلة ، وكانت الناس محافظة لدرجة كبيرة ولكن في الموجة الثانية للكورونا نرى للأسف الشديد أن اعداد الاصابات تزداد بشكل كبير ومقلق جدا وهذا الأمر استدعى أن تكون هناك نشاطات جديدة ومكثّفة على الساحة من قبل الجهات المسؤولة والأطباء والطوافم المعنية بحل هذه المشكلة
وأضاف د. زميرو : " اذا بحثنا بالمسببات في هذا الانتشار السريع فنرى ان الاعراس هي المسبب الكبير لهذا الانتشار السريع ".

"  اصابة أطفال وطلاب مدارس "
وتابع د. زميرو : " الفحوصات التي تجري في قلنسوة هي تماما كما في باقي البلدات وكل شخص يتصل بالطبيب ويطلب اجراء فحص فانّ الطبيب لا يتوانى ويرسله للفحص "..
وبالنسبة لأجيال المرضى قال د. زميرو : " أعداد المصابين من الجيل الكبير كانت أكثر في الموجة الاولى واليوم سجّلت إصابات لاطفال بين الصفوف السادسة والتاسعة وهذا الأمر جديد ولكنه طبيعي لانّ الفيروس يغيّر نفسه بين الفترة والأخرى ".
وعن الأماكن التي انتشر بها المرض قال د. زميرو : " وزارة الصحّة تفحص البؤر التي انتشر منها المرض ولكن الواضح أن المرض انتشر في المناسبات والاعراس ". لمشاهدة المقابلة كاملة اضغطوا على الفيديو المرفق أعلاه


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق