اغلاق

ممرضة من الطيبة في رسالة عتاب: ‘ثقافة الاحترام والتقدير معدومة عند البعض‘

وصلت الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما رسالة من رنا حاج يحيى مسؤولة قسم التمريض في العيادة الشمالية في الطيبة، جاء فيها :" السلام عليكم .. إخواني وأخواتي


صورة للتوضيح فقط - تصوير: gpointstudio - istock

وأصدقائي والمؤمنين في كلاليت الصحة الشاملة، ما نمر به منذ إنتشار جائحة الكورونا في البلاد ، كطاقم طبي وطاقم ممرضات وخاصة في العيادة الشمالية في مدينة الطيبة ، من أصعب الفترات التي صادفتنا ، من حيث إجراء الفحوصات اللازمة والمتابعة للذين اتضح بأنهم مصابون بفيروس كورونا ، ومن حيث الارشادات لهم والتعليمات ومتابعتهم من خلال الحجر الصحي لهم في البيوت، نعمل على مدار الساعة وعلى حساب أسرتنا وبيوتنا ووقتنا لكي نقدم قدر المستطاع خدمة طبية وصحية للمشافاة والمعافاة لأعضاء العيادة " .
وأضافت الرسالة :" من الواجب علينا كطاقم طبي وتمريضي تقديم أفضل الخدمات الطبية لاعضاء العيادة ، وهذا ما يعزز طاقتنا وقدراتنا الذاتية ويفرح قلوبنا على جودة الخدمة للاعضاء والمؤمنين في كلاليت .
ولكن للأسف ثقافة الأحترام والتقدير معدومة من قبل بعض الأعضاء وخاصة الذين تابعنا ملفهم بعد اصابتهم بفيروس الكورونا ، حتى كلمة شكرآ معدومة من قاموس لسانهم ، وهذا حقا مؤسف ، هذا ليس ما يزعجني ، اتقبل ذلك ولن اتذمر ، ما يزعجني من بعض الأعضاء تصرفاتهم غير الأخلاقية معي ومع باقي الزملاء في العيادة، وكأننا نحن السبب بحجره او باصابته بفيروس كورونا " .

" أغلبية ممن أصيبوا بفيروس الكورونا بسبب بعض الذين لم يلتزموا بالحجر الصحي "
وتابعت الرسالة :" عندما يتضح بعد إجراء الفحوصات بأن العضو مصاب بالفيروس ونقوم بالاتصال به في الحال ونطلب منه الحجر الصحي والتقيد في التعليمات ونخبره بأننا سنكون بجانبه ونتابع حالته ، في بعض الحالات تكون تصرفاته معنا وكأننا اعداء له ، وكلامه يكون بمثابة تهديد لنا ، وهناك بعض الاعضاء يتصرفون معنا وكأننا نعمل خدما وحشما لشخصه، ومجبورين بتنفيذ ما يريد من إتصالات ومتابعة، أنوه لجميع الأعضاء الذين أصيبوا بفيروس كورونا بعد أن نقدم طلبا لنجمة داود الحمراء لاجراء فحص بعد الحجر الصحي بـ 12 يوما، عليكم المتابعة والاتصال المباشر مع نجمة داود الحمراء وهذا من مسؤوليتكم وليس من مسؤولية الطاقم الطبي والتمريضي في العيادة ، وليس من واجبنا المهني ، أغلبية ممن أصيبوا بفيروس الكورونا بسبب بعض الذين لم يلتزموا بالحجر الصحي ، وهكذا سببوا عدوى للاخرين " .
واردفت بالقول :" عتبي للذين تعاملوا مع الفيروس باستهتار وعدم المسؤولية من الحد الادنى لديهم ، وبهذا قد تسببوا بارهاق الاخرين .
لا يعقل بأن هناك رجل دين يتصرف معي وكأنني عدوة له ، بمجرد انه اتضح أنه مصاب بفيروس كورونا وعليه الحجر الصحي ، وكلماته كانت معي بمثابة تهديد بأن لا يلتزم الحجر الصحي ، بالرغم من أن هذا الأمر من أجل سلامته وصحته وصحة أسرته .
وأخيرآ وليس اخرآ ، استهل هذا المنبر لأشكر وأثمن عمل جميع الطواقم الطبية في البلاد عامة وفي مدينة الطيبة خاصة ، ودمتم ذخرا لأبناء مجتمعكم، كما أتمنى السلامة للجميع ، وربنا يرفع عنكم البلاء والوباء " .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الطيبة والمنطقة
اغلاق