اغلاق

المعارض الروسي نافالني يقول إنه منع من مغادرة موسكو بسبب قضية تشهير

قال أليكسي نافالني المعارض للكرملين يوم الجمعة إن السلطات منعته من مغادرة موسكو أثناء التحقيق معه بتهمة التشهير في خطوة يرى أن هدفها خنق أنشطته المعارضة.

 
أليكسي نافالني المعارض الروسيVASILY MAXIMOV/AFP via Getty Images

واستدعى المحققون نافالني لاستجوابه يوم الجمعة في قضية جنائية بدأت الشهر الماضي واتهم فيها بتشويه سمعة محارب روسي قديم شارك في الحرب العالمية الثانية وهتف لصالح حزمة إصلاح مدعومة من الكرملين في مقطع مصور ترويجي.
وتسمح هذه الإصلاحات، التي تم إقرارها الآن، للرئيس فلاديمير بوتين بالترشح لفترتين إضافيتين كل منهما ست سنوات في الكرملين، بدلا من ترك السلطة في 2024.
ووصف نافالني الأشخاص الذين ظهروا في المقطع المصور عبر الإنترنت بأنهم خونة بلا ضمير وأذناب للفساد.
كما وصف نافالني اتهامه بالتشهير بأن له دوافع سياسية وقال إن القضية تسعى لمواصلة الضغط القانوني عليه بعد إنهاء عقوبة مع إيقاف التنفيذ في إدانة سابقة.
وإذا ثبتت إدانته في قضية التشهير، فسيواجه نافالني (44 عاما)‭ ‬غرامة تصل إلى مليون روبل (13929 دولارا) أو ما يصل إلى 240 ساعة من الخدمة العامة.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق