اغلاق

بلدية كفرقاسم تُدين جريمة قتل المرحوم حسين أبو ذيب

أدانت إدارة بلدية كفرقاسم جريمة القتل التي ارتكبت صباح اليوم في مدينة بيتح تكفا ، والتي راح ضحيتها الحاج حسين ابو ذيب " ابو ادم" .


صورة من مكان الجريمة - تصوير : نجمة داوود الحمراء

وأكدت البلدية في بيان أصدرته قبل قليل ووصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما أنها "ترى بالحادثة بعين الخطورة خاصة وأنها تقطع الصفو والهدوء والاستقرار الذي ساد وأنعم به الله، عز وجل، على المدينة  وقد بدأت بوادر الصلح تعلو في الأفق خلال الأيام الأخيرة والذي كان مبادرا لها المرحوم حسين ابو ذيب " ابو ادم " وقد عقدت جلسات عديدة بين الأطراف من اجل الوصول لحل يرضي الجميع . حيث كانت أيام قليلة تفصلنا عن عقد راية الصلح .. إلا أن الأيدي الخفية قطعت هذا الضوء والامل في وقف هذا النزيف , لكننا نؤكد على ان مثل هؤلاء العابثين المجرمين لن نسمح لهم بان يعكروا صفو الهدوء والاستقرار .
وتؤكد على ضرورة أن تتحمل الشرطة مسؤوليتها الكاملة وأن تقوم بواجبها بمحاربة الجريمة".
وأضافت البلدية: "نسأل الله العلي القدير أن يُديم نعمة الأمن والأمان والسلم والسلام على بلدنا ومجتمعنا، وأن تبقى الأخوّة والتسامح والقيم النبيلة وفقا للشرائع السماوية الحنيفة وسيلة الحوار الوحيدة بين أبناء مجتمعنا، بعيدا عن استخدام الجريمة والعنف والقتل والترهيب والترويع، فلا سبب في العالم يبرر أي جنوح للقتل. رحم الله الفقيد وأسكنه فسيح جناته. إنا لله وإنا إليه راجعون".

جلسة طارئة
وعلى صعيد آخر فقد دعت بلدية كفرقاسم لعقد جلسة طارئة مساء اليوم للمجلس البلدية وقيادة الشرطة في لواء الشارون والمركز وشخصيات اجتماعية ودينية في المدينة للوقوف على آخر المستجدات وسبل الخروج من هذا النزيف الذي أصبح يقلق مضاجع الأهالي في المدينة . كما أكدت البلدية ان رئيس البلدية المحامي عادل بدير قام بسلسلة لقاءات صباح اليوم من شخصيات اجتماعية ودينية في المدينة  وتدارس وإياهم  الوضع الحالي كما وأجرى العديد من المكالمات الهاتفية والتي كان في مقدمتها مع وجهاء وشيوخ العشائر البدوية في الجنوب . كما وتم الاتفاق على زيارة وفد عشائري الى المدينة يوم الثلاثاء القادم  لإيجاد حل عشائري .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق