اغلاق

خلافا لموقف الحكومة - لجنة الكورونا : يُمكن فتح المطاعم

خلافا لموقف الحكومة قررت لجنة الكورونا في الكنيست ، صباح اليوم ، الثلاثاء انه بامكان المطاعم ان تبقى مفتوحة وان تعمل وفق المعيار البنفسجي - اي السماح بجلوس حتى
Loading the player...

20 شخصا داخل المطعم ، و 30 شخصا في الخارج .
وكان موقع بانيت قد نقل  في بث مباشر من الكنيست وقائع جلسة لجنة الكورونا ، التي عقدت حول اعادة فتح المطاعم . وقرر اعضاء لجنة الكورونا في ختام الجلسة السماح للمطاعم بمواصلة عملها  خلافا لقرار الحكومة ، اتخذ القرار بأغلبية سبعة  ضد ثلاثة معارضين.
وقالت رئيسة لجنة كورونا ، عضو الكنيست يفعات شاشا بيتون خلال الجلسة :" إن الهدف هو إبقاء المطاعم مفتوحة كالمعتاد - حتى تصل الحكومة إلى مخطط منظم يوضح عدد الزبائن في المطاعم في الخارج والداخل" . 
ودخل قرار الحكومة بإغلاق المطاعم، حيز التنفيذ في الساعة الخامسة من فجر اليوم.  الا ان قرار لجنة الكورونا بالسماح للمطاعم ان تواصل عملها، خلال جلستها التي عقدت صباح اليوم الغى قرار الحكومة .
وكانت المفاوضات التي جرت الليلة الماضية ، بين وزير الصحة يولي ادلشطاين ورئيسة لجنة الكورونا في الكنيست يفعات شاشا – بيطون،  فشلت في التوصل الى تفاهمات بشأن مخطط فتح المطاعم.

خلافات حول عدد الزبائن
كان رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو ، قد اجرى مناقشات نهار الاثنين، ودعم المخطط الذي عرضه ادلشطاين، وبحسبه يمكن للمطاعم استضافة حتى 50 شخصا في الفضاءات الخارجية والشارع ، لكن لا يمكن السماح بجلوس الزبائن داخل المطعم. ووافقت النائبة شاشا – بيطون في بادئ الامر على تمرير المخطط في اللجنة، لكن في الحكومة اتهموها ان غيرت رأيها وقررت عدم المصادقة عليه.
بدروها تطالب شاشا- بيطون بالسماح يتواجد جزء من الزبائن داخل المطاعم. وقالت في هذا الصدد :"  نحن نريد 35 بالمائة من القدرة الاستيعابية ( للزبائن في المطاعم - المحرر) ان تكون في الداخل (داخل المطعم) مثلما هو عليه الحال في الفنادق. خرجنا من المناقشات ونحن مستمرون في الحديث عن المخطط".
من جانبه، يعارض نائب وزير الصحة يوؤاف كيش السماح بجلوس الزبائن داخل المطاعم معارضة جارفة. وقد اصر على 30 شخصا فقط في الخارج. وهنا عارضت شاشا- بيطون الامر، قائلا ان ذلك "لن يحدث"، مضيفة " تعالوا لنعمل وفق الشارة البنفسجية الصارمة".  
وأعربت وزارة الصحة عن استعدادها للمصادقة على 50 شخصا في الخارج. بيد ان شاشا – بيطون :" لماذا حتى 50 حسب الشارة البنفسجية؟ الأفضل اغلاقها (المطاعم) وهذا كل شيء. لا يمكنني فهم كيفية اتخاذ القرارات. أخشى اننا  نفقد الجمهور. الجمهور لا يفهم المنطق فيما نطلبه".


 تصوير: عدينا فالمان- مكتب الناطق من الكنيست

 
صور من الفيديو

 


 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق