اغلاق

الطيبي يرّد : كنت اتمنى حين يتم الحديث عن زملاء لا تُستعمل هذه اللغة ، لانه لا احد يريد نشر الفاحشة

لا زالت قضية تصويت الاحزاب المركبة للقائمة المشتركة ـ على قانون يُجرّم اقتراح العلاج للمثليين ويمنع مساعدتهم – لا زالت تثير عاصفة من ردود الفعل في اوساط الجمهور
Loading the player...

العربي .  وقد صوّت الى جانب القانون ثلاثة أعضاء من الجبهة ، وهم : ايمن عودة ( رئيس القائمة المشتركة ) ، عوفر كسيف وعايدة توما سليمان ، فيما عارضته الحركة الإسلامية ، وتغيّب نواب التجمع والعربية للتغييرعن التصويت .
الى ذلك ، فقد تسبب القانون الذي مرّ بالقراءة التمهيدية ، بعاصفة كبيرة في الكنيست بين مركبات الائتلاف الحكومي ، بسبب تأييد كحول لفان للقانون، الامر الذي اثار غضبا  لدى أعضاء في الليكود وكذلك لدى الحريديم، الذين سلطوا غضبهم على الليكود ونتنياهو بالأساس ، محملين اياه المسؤولية .

" لو كان الحديث يدور عن قانون المثليين كالسابق فان تصويتنا سيكون مختلفا "
وفي هذا السياق ، صرح رئيس الحركة العربية للتغيير عضو الكنيست د. احمد الطيبي لقناة الوسط العربي – قناة هلا ، في رده حول التغيّب عن جلسة التصويت على اقتراح القانون المثير للنقاش والجدل ، صرح قائلا :" أولا ، القانون هو ليس قانون المثليين كما ذُكر في بعض البيانات وانما قانون الاخصائيين النفسيين لمنع علاج التحويل الجنسي ، اذا فالقضية هي قضية علاج قضية طبية بالأساس وليست قضية تشريع أو تشجيع لظاهرة المثليين اطلاقا . فيما يتعلق بالقضية الطبية فان غالبية التقارير الطبية والأبحاث تقول أن هذا العلاج الذي يحدث عادة في المجتمع اليهودي عادة ، يقول الاطباء أن هذا العلاج فيه ضرر وقد يؤدي الى الانتحار . والنقطة الأخرى التي لا أتوافق فيها مع القانون فهي تتحدث عن تجريم للطبيب الذي يقدم المشورة أو العلاج ، وهذا قلناه في العربية للتغيير أننا لا نقبله ونرفضه . الى جانب ذلك أخذنا بعين الاعتبار أن جمهورنا يرفض هذه الظاهرة ، بغالبيته المطلقة . على مدى السنوات الماضية أو حتى منذ قيام القائمة المشتركة في عام 2015 فان كل الأحزاب امتنعت عن التصويت ، الاخوة في التجمع امتنعوا عن التصويت أكثر من السابق ، الاخوة في الحركة الإسلامية امتنعوا عن التصويت أكثر من مرة في السابق ، وعدد كبير من نواب الجبهة امتنع عن التصويت في السابق ، وهكذا نحن كنا في السابق ، ولذلك قررنا ألا نشارك ، وهذا ليس عدم حضور وليس هروبا من الحسم اطلاقا ، هذا موقف . وأقول لو كان الحديث يدور عن قانون المثليين كالسابق فان تصويتنا سيكون مختلفا ، كنا سنشارك في القانون ونقول موقفنا لأن موقفنا في هذه القضية يستند كما قلت دائما الى الآية الكريمة ( ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجا لتسكنوا اليها وجعل بينكم مودة ورحمة ) . اذا الموقف واضح في هذه القضية سياسيا ، مجتمعيا وايمانيا ، ولكن الموضوع يتعلق بعلاج ، والقصة هي بالأساس مناكفة بين " أزرق ابيض " وبين الليكود ، وتم اقحام المشتركة وأحزاب أخرى " .

" كان هناك تباحث في جلسة الكتلة الأخيرة واتُفق على حرية التصويت "
وفي رده على سؤال : طالما رددت القائمة المشتركة ، بمختلف مركباتها القول بانها تدرس وتتباحث القرارات بشأن عمليات التصويت بشكل مشترك ، فهل تباحثتم في هذه المرة ايضا ، في داخل مركبات القائمة المشتركة ، هذه القضية قبل التصويت ، ام ان هذه القضية كانت محسومة سلفا ؟ ، أكد النائب أحمد الطيبي لقناة هلا :" كان هناك تباحث في جلسة الكتلة الأخيرة واتُفق على حرية التصويت ، لأن كل حزب له موقف ، مع أنه في الماضي كان الموقف الامتناع غالبا أو عدم المشاركة . هناك قضيتان اساسيتان كان الموقف فيهما عدم المشاركة ليس من باب اتخذا موقف ، فلو كان الموضوع يتعلق ببلدات عربية  ففي احدى المرات قالت هذه المجموعة نريد إقامة مسيرات في بلدة عربية فاعتبرت ذلك استفزازا ومرفوضا ، عدا عن رفض الأبحاث الطبية لهذا العلاج من ناحية صحية ، أنا ضد العنف مثلا أن ضد المسيرة التي خرجت في القدس والتي كانوا يريدون اقامتها في بلدات أخرى ولكني ضد العنف والقتل الذي كان ضد من شارك في المسيرة وقتلت فتاة ذبحا من قبل يهودي متدين . النقاش وعدم الموافقة شيء والعنف هو شيء اخر " .
وأضاف الطيبي لقناة هلا :" في الكتلة كل حزب طرح وجهة نظره ، والقائمة المشتركة مكونة من 4 أحزاب وفيها تباين في عدد من القضايا واتفاق على 99% من القضايا بالتصويت وتم الإقرار بحرية التصويت ولذلك تباين التصويت بين مركبات القائمة المشتركة " .

" كنت أتمنى أنه عندما يتم الحديث عن زملاء ألا يتم استعمال هذه اللغة "
وحول تصريحات النائب منصور عباس لقناة هلا وبيان الحركة الإسلامية الذي اصدروه بعد التصويت - ويقولون فيه ما يلي : "لا توجد تأتأة في مثل هذه المواقف بالنسبة لنا، فإن تجريم ومنع تقديم علاج لمن يعاني من الشذوذ الجنسي هو تشجيع لنشر الفاحشة والشذوذ بين الناس وإجرام بحق الدين والمجتمع"  ، أوضح النائب أحمد الطيبي لقناة هلا :" من حق الزملاء في الحركة الإسلامية أن يصوتوا وفقا لقناعاتهم ، ولكن كنت أتمنى كرئيس كتلة وكزميل أنه عندما يتم الحديث عن زملاء ألا يتم استعمال هذه اللغة ، لأنه لا أحد يريد نشر الفاحشة ، نحن امتنعنا وموقفنا اجتماعيا معروف ، عدا عن ذلك لا أعتقد أن الحركة الإسلامية أرادت نشر الفاحشة عندما امتنعت قبل عدة سنوات " .

" عبرنا عن عدم ارتياحنا من هذا الأسلوب ومن هذا النص "
وفي معرض رده على السؤال : هل تحدثتم مع الحركة الاسلامية حول هذه القضية ، وخاصة وانها في البيان ذاته ، تقول ما يلي : " نحن نقول للذين ساهموا في شرعنة وتمرير هذا القانون: إنكم تشاركون بانتشار الانحراف والانهيار الأخلاقي وأبشع أنواع الفواحش التي تهدد الوجود الإنساني بأكمله، وتهدد مكانة وتماسك الأسرة العربية –" كيف تتعامل الاحزاب المركبة للمشتركة مع هذا الموقف للحركة الاسلامية ؟ قال النائب أحمد الطيبي لقناة هلا :" نحن جلسنا في الأمس في القائمة المشتركة ، وعبرنا عن عدم ارتياحنا من هذا الأسلوب ومن هذا النص . قلت أنه من حق الحركة الإسلامية أن تعبر عن موقفها وهو موقف جديد من ناحية التصويت بالمقارنة مع الماضي ، هذا من حقهم وأحترم ذلك  ، وممكن أنا في المستقبل أن أصوت ضد في بعض القضايا ، فالقضايا تتطور مع الوقت ، ولكن أن يتم اتهام زملاء لك في القائمة بهذه الألفاظ وهذه اللغة فهذا غير مناسب وأنا اختار الكلمات بشكل مقنن . أنا أفهم اعتراضه الذي أنا شريك فيه على أن التصويت لم يكن يجب أن يكون مع ، وأنا قلت ذلك في اجتماع الكتلة . مع احترامي للاخرين كان يمكن عدم المشاركة وليس التصويت ضد نظرا لما يفهم ذلك في هذا السياق وفي سياق الشهر الماضي أيضا وضرورة الأخذ بعين الاعتبار موقف جماهيري وأن القضية هي بين كحول لافان وبين الليكود ، وليست قانون المثليين ، أعود وأكرر  لأنه قانون أخصائيين نفسيين " .
وأضاف الطيبي :" صدر هذا البيان ونحن أصدرنا بيانا والجبهة والتجمع أوضحوا موقفهم في الاجتماع ، وبالرغم من هذا الخلاف فان القائمة المشتركة مرت في خلافات وجدل " .

" كل شخص عنده ما يقوله ضد الاخر ولكننا في بيت واحد "
وعن إمكانية أن تتعايش جميع الاحزاب في القائمة المشتركة مع أبعاد وتبعات هذه القضية .. وهل ممكن ان يؤدي تباين المواقف في هذه القضية الى  انشقاق في المشتركة  ، في نهاية المطاف ؟ أشار النائب أحمد الطيبي في حديثه لقناة هلا :" لا ، نحن لسنا هناك اطلاقا ، ولكن يجب أن يحافظ الواحد على احترام الاخر واحترام الشريك والزميل حتى ان اختلفنا . أنا أحترم حسم النواب في الحركة الإسلامية اليوم وفي الماضي وأحترم سائر الأحزاب ، ولكن لا أخوّن كما في مواقف سابقة في الانتخابات ، ولا أشيّطن كما فعل البعض ضد الحركات الإسلامية في الماضي ، وفي هذا النص لا أحمّل الزملاء الذين لم يشاركوا الحركة الإسلامية في الموقف كل هذا العبء الكلامي حول ما سُمي بالفاحشة الذي نرفضه جملة وتفصيلا ونحن بعيدون عنه . كان يمكن طرح الفكرة بشكل أكثر والاخوة في الحركة الإسلامية دائما قادرين على التعبير عن موقفهم بشكل أكثر احتراما للزملاء فالاحترام المتبادل هو الذي يسيّر عملنا في القائمة المشتركة ، والزملاء قالوا أن كل شخص عنده ما يقوله ضد الاخر ولكننا في بيت واحد " .

" يجب أن نبقى جسما واحدا رغم الخلاف "
وعما اذا كانت هذه العاصفة ستقود الى انتخابات جديدة ، خاصة في ظل الازمة التي اثارها في داخل الائتلاف الحكومي ؟ أكد النائب أحمد الطيبي لقناة هلا :" ما من شك أن كحول لافان قاموا بها كحركة مناكفة ضد الليكود نظرا للتصويت على لجنة التحقيق البرلمانية بخصوص القضاة ، وهم قالوا ذلك . الليكود وكحول لافان ليسوا في وضع انتخابي يدفعهم للذهاب الى انتخابات ، ولكن نتنياهو غير متوقع في هذه الأمور وقد يتدحرج الأمر الى ذلك ، مع أن العديدين يقولون وخاصة الأحزاب المتدينة تريد المحافظة على هذه الحكومة لأن إنجازاتها فيها غير مسبوقة بما يتعلق بالحكومات السابقة ، ولكن في السياسة الاسرائيلية كل شيء جائز ".
وختم الطيبي بالقول لقناة هلا :" أعود وأكرر ، أننا في القائمة المشتركة بالرغم من الخلافات وبالرغم من البيانات العلنية التي تحدثنا عنها في اجتماع الأمس ، فنحن جسم واحد ويجب أن نبقى جسما واحدا رغم الخلاف ، ولكن مع احترام متبادل قدر الإمكان " .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق