اغلاق

لبنان: 161 إصابة جديدة بكورونا ووزير الصحة يحذر من منعطف خطير

سجل لبنان، أمس الخميس، 161 إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة، في ثاني أعلى حصيلة على أساس يومي منذ تفشي الوباء، حيث سُجل في 12 يوليو الجاري 166 إصابة في يوم واحد.


(Photo by ANWAR AMRO/AFP via Getty Images)

 وقال ​وزير الصحة​ ​اللبناني حمد حسن،​ إن "لبنان أمام منعطف خطير فيما يتعلق بانتشار الوباء"، مشيرا إلى أن "الإصابات بالفيروس كانت تسجل على نطاق محصور في المؤسسات والمستشفيات، أما اليوم فنحن أمام تفش مجتمعي، محدود بالانتشار ولكنه مؤشر سلبي".
وأكد وزير الصحة أن الأطقم الطبية في المستشفيات جاهزة لاستقبال المصابين، داعيا اللبنانيين إلى "الالتزام بالتدابير الاحترازية لتجنب خطر التقاط العدوى ونقلها إلى الأهل والمحيط".
ورأى حسن أن حصيلة اليوم من الإصابات لها تبعات معنوية سلبية على المواطنين، مشيرا إلى أن ذلك ربما يدفع إلى تشديد الإجراءات من قبل البلديات و​القوى الأمنية.
وكان وزير الداخلية اللبناني، محمد فهمي، دعا اللبنانيين في بيان اليوم، إلى "التشدد مجددا والالتزام الصارم بتطبيق الإجراءات الوقائية والتدابير الصحية للحد من تفشي وباء كورونا".
وطالب وزير الداخلية جميع القطاعات في الدولة، والمؤسسات التجارية والمحال والمقاهي والمطاعم والفنادق، بالتقيد التام بتدابير السلامة العامة وإلزام موظفيهم وزبائنهم بوضع الكمامات والمحافظة على المسافات الآمنة والتباعد الاجتماعي وتخفيف الاكتظاظ.

لمزيد من عالمي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
عالمي
اغلاق