اغلاق

عبارات حادة بين تركيا واليونان بسبب فتح آيا صوفيا للصلاة

تبادلت تركيا واليونان عبارات حادة بسبب تحويل موقع آيا صوفيا في اسطنبول من متحف إلى مسجد، وذلك بعد يوم واحد من أداء أول صلاة جمعة به منذ تسعة عقود.
Loading the player...

 وكان الانتقاد اليوناني لتحويل الموقع الأثري شديدا على نحو أبرز توتر العلاقات بين البلدين. ودقت أجراس الكنائس حدادا في أنحاء اليونان يوم الجمعة بينما كان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يؤدي الصلاة ضمن حشود المصلين بالمكان.
وقال المتحدث باسم الخارجية التركية حامي أقصوي في بيان إن اليونان "أظهرت مجددا عداءها للإسلام ولتركيا بذريعة رد الفعل على افتتاح مسجد آيا صوفيا للصلاة".
وأضافت الوزارة أن افتتاح آيا صوفيا للصلاة يتفق مع إرادة الشعب التركي وأنه موقع يخص تركيا مثله مثل كل المواقع الثقافية بالبلاد.
وردت وزارة الخارجية اليونانية ببيان قالت فيه "إن مجتمع القرن الحادي والعشرين الدولي لمذهول أمام التشتت الديني والقومي المتعصب الذي تبديه تركيا اليوم".
وفي رسالة وجهها يوم الجمعة بمناسبة مرور 46 عاما على استعادة الديمقراطية في اليونان، وصف رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس تركيا بأنها "مثيرة للقلاقل" واعتبر تحويل آيا صوفيا لمسجد "استهانة بحضارة القرن الحادي والعشرين".
وكان أداء صلاة الجمعة في آيا صوفيا بمثابة تحقيق لحلم أردوغان بعودة المسلمين للصلاة في الموقع التاريخي الذي يبجله اليونانيون الأرثوذكس.
وتختلف اليونان وتركيا على مجموعة من القضايا بدءا من المجال الجوي وانتهاء بالمناطق البحرية وقبرص المقسمة. وقد تبادلتا الأسبوع الماضي الكلمات الحادة أيضا بسبب حدود الجرف القاري في شرق البحر المتوسط، وهي منطقة يعتقد أنها غنية بالموارد الطبيعية.


صور من الفيديو - تصوير رويترز


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق