اغلاق

239 مريضا بالكورونا في الطيبة - رئيس البلدية : ‘ أوقفوا الاعراس فورا ‘

أعلنت الجبهة الداخلية وبلدية الطيبة خلال جلسة طارئة مساء اليوم، لبحث الارتفاع الكبير بعدد مصابي كورونا في المدينة، أن عدد الإصابات النشطة بلغ 239 إصابة. وأوضح
Loading the player...

الطرفان أن " المعطيات خطيرة ولا نريد ان تتفاقم أكثر ".
وشددت الجلسة على ان السبب الرئيسي لانتقال العدوى في الطيبة هو الاعراس :" الحكومة اقرت عددا من المشاركين في الاعراس ولكن الاعراس تتحول الى 400 مشارك واكثر بدل 50 ولا يوجد احترام للتعليمات... الاعراس مسبب رئيسي لانتشار الكورونا. نحن نتفهم ان الناس يريدون ان يفرحوا ويتعانقوا ،  فنحن جميعا نحب ذلك، ولكن الآن الوضع يتطلب الحفاظ على التعليمات. الوضع مقلق والمرض ينتشر وهذه ليست لعبة".
وقال رئيس بلدية الطيبة شعاع مصاروة منصور فيما قال : " اليوم لا يمكن السيطرة على ما يحدث في القاعات".  وناشد المواطنين: " اتوجه لكل المواطنين اوقفوا الاعراس فورا".
وأوضح منصور :" بداية اتوجه الى اهل بلدي بطلب وقف الاعراس كليا . يجب ان تتوقف الاعراس فورا انها مصدر انشر العدوى بين اهل الطيبة".

"ارفض اغلاق الطيبة ولكن على كل فرد ان يتحمل مسؤوليته"
أضاف :"
الوضع  غير مريح بتاتا ، يتحدّثون عن إمكانية اغلاق ، وانا ارفض ان يكون اغلاق على الطيبة ، ولن يكون اغلاق في الطيبة ، ولكن يجب تحمل المسؤولية . كل فرد  ان يتحمل مسؤوليته ".
 وقال فيما قال : " من يجب ان يكون في حجر صحي يجب ان يدخل حجر لا تشكلوا خطرا على الاهالي".

"يجب وقف كل مظاهر التجمع والتجمهر "
ومما قاله ممثل الجبهة الداخلية : " المعطيات مقلقة للغاية وتضيء ضوء احمر . وضع انتقال العدوى بارتفاع مستمر ..
الناس يتصرفون بعدم مسؤولية . المرض موجود وينتشر بسرعة ، برغم تعامل البعض على انه غير موجود . وخوفنا ان يصل الى المواطنين كبار السن  ، وهذا شيء مقلق . يجب وقف كل مظاهر التجمع والتجمهر والحفاظ على قواعد وتعليمات وزارة الصحة ".

"مشاورات "ماراتونية"
في وقت سابق قبل  الجلسة، اجرت بلدية الطيبة مشاورات مع الجبهة الداخلية وصفتها بالماراتونية  . وجاء في بيان صادر عن البلدية :"
على ضوء تفاقم الوضع وانتشار وباء الكورونا في المدينة والارتفاع المقلق جدا بعدد المصابين بالفيروس وارتفاع وتيرة نقل العدوى المتسارعة جدا أيضا، عقدت اليوم جلسة مهنية مطولة في بلدية الطيبة مع قيادة الجبهة الداخلية بحضور القائد العام للجبهة الداخلية "أوري چوردن" وقائد لواء المركز "أرئيل بليتس" وقائد اللواء الفرعي في المركز "ايتمار جاملييل" والمنسق فطين بيراني وقائد شرطة كدما "رونين هچدوش" وقد أدارها رئيس بلدية الطيبة المحامي شعاع مصاروة منصور وبعض أفراد طاقم العمل المهني، وذلك لتقييم الوضع في المدينة وبحث جميع سبل تطبيق التعليمات الوقائية القانونية بكل حزم، هذا وقد تضطر الجبهة الداخلية على فتح "غرفة طوارئ وتحكم كورونا" في البلدية تهدف إلى ادارة هذه المواجهة المتواصلة مع الفيروس....  بلدية الطيبة ومع اقتراب عيد الأضحى المبارك تدعو جميع المواطنين التقيد بالتعليمات، والحفاظ على مسافة آمنة وعدم التجمهر ولبس الكمامة والامتناع عن المصافحة وغيرها نظرا للمعطيات والمؤشرات المقلقة جدا.  نرجو للجميع دوام الصحة والعافية، دمتم سالمين.


تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما




صور وصلتنا من بلدية الطيبة


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق