اغلاق

عضو بلدية قلنسوة نصر أبو الصافي : محلات لا تلتزم بالتعليمات عشية العيد

انتقد المربي وعضو بلدية قلنسوة، نصر ابو صافي سلوكيات المجتمع في البلدة والبلدات العربية عامة في ظل ازمة الكورونا، مشيرا الى ان الاعراس والمناسبات مستمرة وكأن
Loading the player...

 شيئا لا يحدث، رغم تصدر عدد من البلدات العربية قائمة الإصابات بالكورونا، ومن بينها قلنسوة والطيبة وعين ماهل وغيرها.
حول مدى وعي أهالي قلنسوة للتطورات وأهمية الالتزام الشخصي لمكافحة كورونا  قال أبو صافي : " هنالك شرائح مختلفة من الناس في المجتمع القلنساوي، هناك من لديه وعي ويحافظ وينضبط وينصاع للتعليمات، وهنالك شرائح شبابية أو غيرها غير منصاعة للتعليمات للأسف الشديد، وكأنهم يتحدون القانون والوزارات والتعليمات، تماما مثلما يحدث في أنظمة السير وعدم الانضباط على الشوارع، فهذا يحدث أيضا مع الكورونا. وهذه ثقافة مجتمع وثقافة افراد، نراها اليوم بموضوع الكورونا لكن هذا موجودة قبل الكورونا. للأسف المجتمع فيه رجعية وتخلف بعدم الانصياع للقوانين والتعليمات حتى لو تعلق الامر بصحة الناس".

الحل يكون بطريقتين
ولفت الى ان " الحل يكون بطريقتين، من ناحية في اليد اليمنى موضوع الضبط من خلال الشرطة وانفاذ القوانين، والمسار الآخر هو التوعية من خلال المساجد والقيادات المحلية والمعلمين".

محلات كثيرة لا تطبق التعليمات
حول المصالح التجارية ومدى التزامها عشية العيد قال أبو الصافي : "نحن نتجول في ارجاء البلاد. نجد انه يوجد مؤسسات ومحلات راقية، مع لافتات للالتزام بالتعليمات واذا نسيت تجد من يذكرك ويمنع دخولك، بينما ندخل الى بلداتنا ومحلاتنا العربية (في حالات كثيرة)  فلا نجد (بشكل عام) لا تعليمات ولا من يتابع بالرغم من احتمال تلقي غرامات ... تعاملنا مع فيروس الكورونا يذكرنا بكيفية تعاملنا مع قضايا أخرى، سواء قضايا السياقة او غيرها. هذه للأسف الشديد ثقافة مجتمع ووضعنا سيء جدا. قلة وعي وقلة مسؤولية واستهتار كبير لدى شرائح كثيرة، شبابية وغيرها". الحوار الكامل في الفيديو المرفق..


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق