اغلاق

بالفيديو : شاهدوا اجواء سوق الاضاحي في باكستان في ظل انتشار كورونا

عشية حلول عيد الأضحى، تشجع السلطات الباكستانية الناس على شراء الأضاحي عبر الإنترنت أو على الأقل استخدام الكمامات قبل دخول أسواق الماشية، انطلاقا من
Loading the player...

هواجس معاودة الزيادة في حالات الإصابة بمرض كوفيد-19 أثناء فترة الاستعدادات للعيد.
وأدت القيود التي تفرضها الحكومة لتطبيق قواعد التباعد الاجتماعي هذا العام إلى تراجع أعداد الزبائن المترددين على الأسواق الصاخبة في العادة، والتي تقام، مثل باقي البلدان الإسلامية، في المراكز الحضرية، قبل واحدة من أهم المناسبات الإسلامية.
وقال شهود إن سوق الماشية الرئيسية في كراتشي كبرى المدن الباكستانية كان أقل ضجيجا عما كان عليه الحال في السنوات السابقة في الأيام التي تسبق العيد. وقال تاجر سافر مئات الأميال لبيع ماشيته إن عدد المشترين انخفض إلى ما يقرب من النصف.
وقال واحد من تجار الماشية إن التجارة كانت على ما يرام العام الماضي إذ كانت السوق مفتوحة 24 ساعة لكن ساعات العمل انخفضت هذا العام إلى 12 ساعة فقط مما يلحق الضرر بأعمالهم ويثير قلقهم. وأوضح أن الزبائن لا تتردد على السوق خلال ساعات النهار بسبب ارتفاع درجات الحرارة وفي الليل تمنعهم الحكومة من الحضور وهذا هو سبب قلقهم.
وسخر معظم الزوار من الطلب الخاص باستخدام الكمامة، واصطحب كثيرون منهم الأطفال المحظور دخولهم هذا العام.
وقال التاجر محمد أكرم إنه لا يفهم هذا الفيروس ولم ير أحدا يموت بسببه ولا يرى أحدا كذلك يرتدي الكمامة في السوق.
وسجلت باكستان أكثر من 270 ألف إصابة بمرض كوفيد-19 بينها حوالي 6000 وفاة.
وفي الوقت الذي انخفض فيه عدد زوار الأسواق، تتزايد أعداد من يدفعون للجمعيات الخيرية كي تذبح الماشية نيابة عنهم وتسلمهم نصيبهم أو توزعه على المحتاجين.
وقال شكيل دهيلوي، الأمين العام المشترك لصندوق المجير الخيري الاجتماعي إن المؤسسة الخيرية بلغت العدد المستهدف للحجوزات في وقت أسرع بمقدار المثلين عن العام الماضي.


 (Photo by AAMIR QURESHI/AFP via Getty Images


 (Photo by AAMIR QURESHI/AFP via Getty Images

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق