اغلاق

حجاج بيت الله الحرام يؤدون صلاتي الظهر والعصر بصعيد عرفات

توافد حجاج بيت الله الحرام منذ وقتٍ مبكر من صباح اليوم الخميس إلى مسجد نمرة في مشعر عرفات لأداء صلاتي الظهر والعصر جمعاً وقصراً، اقتداء بسنة النبي
بإجراءات احترازية : تغيير كسوة الكعبة المشرفة - نقلا عن قناة القرآن الكريم
Loading the player...

المصطفى محمد صلى الله عليه وسلم والاستماع إلى خطبة عرفة.
وأمّ الحجيج بمسجد نمرة معالي عضو هيئة كبار العلماء المستشار في الديوان الملكي الشيخ عبد الله بن سليمان المنيع في صلاتي الظهر والعصر ثم ألقى خطبة عرفة حيث استهلها بحمد الله والثناء عليه، والصلاة والسلام على عبده ورسوله المختار صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه وأتباعه الأخيار الذين ضربوا أروع الأمثلة في بذل الخير، ونشر الحق فكانوا من أفضل الأبرار.
وأوصى معالي الشيخ المنيع المسلمين وحجاج بيت الله الحرام بـ " تقوى الله التي أوصى بها الأولين والآخرين  ".
وقال خطيب عرفة :" إن الشدائد مهما عظمت فإنها لا تدوم، ورحمة الله أوسع، وفرجه أقرب، وقد وعد الله بالفرج والتيسير قال تعالى ﴿فَإِنَّ مَعَ العُسرِ يُسرًا﴾،﴿إِنَّ مَعَ العُسرِ يُسرًا﴾، ‏وهذه المصائب تفتح أبواب طاعة الله تعالى، باحتساب الأجر في دفعها قبل وقوعها، وفي فعل الأسباب المؤدية لرفعها بعد حصولها، وقد جاءت التوجيهات الإلهية ‏للتعامل مع المصائب والمشكلات المالية والاقتصادية بما يحقق رغد العيش للخلق، فمن ذلك أن الشريعة الإسلامية رغبت في الاكتساب والإنتاج، ومزاولة الأعمال، وحثت على التجارة، وجعلت الأصل في البيوع الحل والجواز؛ وحرمت الربا والغش والخداع في المعاملات ".


تصوير : وكالة الانباء السعودية


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق