اغلاق

السعي وراء شغفك يفيد طفلك بأربع طرق

يحدث أن تتخلّى الأم عن شغفها، سواء كان هواية أو عمل موهوبة فيه، لأنها تظن أن الوقت الذي تقضيه في السعي وراء شغفها ينتقص من أمومتها، لأنه يبعدها عن أسرتها بضع ساعات،


صورة للتوضيح فقط تصوير : iStock-fizkes

لكن السعي وراء شغفك يصب في مصلحة طفلك بعدة طرق.
 
1- طفلك يحب رؤيتك تفعلين شيئاً تحبينه
إذا كانت الأم سعيدة، فإنها تفيض بسعادتها على باقي أفراد أسرتها، ولأن السعي وراء شغفك يجعلكِ متحمسة وسعيدة، فإن طفلك يحب رؤيتك وأنتِ تفعلين شيئاً تحبينه، ويستمد حماسته وسعادته من حماستك وسعادتك.
 
2- طفلك يحب أن يشاركك شيئاً تحبينه

يشعر الطفل بأهميته عندما تسمح له والدته بمشاركتها شيئاً تحبه، مثل أن يشاهدكِ وأنتِ تعملين، أو تصنعين أعمالاً يدوية، وحتى الاحتفال بنجاحك في العمل هو نوع من المشاركة التي تسعد طفلك كثيراً، وتمنحه شعوراً بالفخر وأنه شخص متميز ومهم في حياتك.
 
3- السعي وراء شغفك يقدم نموذجاً إيجابياً لطفلك

الله يهب كل شخص موهبة، بالتأكيد ترغبين أن يستغل طفلك موهبته ويسعى وراء شغفه منذ طفولته، وهذا يحدث عندما تكونين قدوة حسنة، وتقدمين له نموذجاً إيجابياً، فعندما يشاهدك طفلك وأنتِ تسعين بحماسة وراء شغفك، يستمد منكِ هذا الحماس، ويسعى وراء شغفه مبكراً.
كما أن السعي وراء شغفك يعزز الطموح والإرادة داخل طفلك، ما يؤهّله للحياة الواقعية، التي تتطلّب الكثير من القوة والإرادة والطموح.
 
4- يرى طفلك منظوراً آخر للحياة خارج المنزل
حياة الطفل في سنواته الأولى تكون داخل المنزل، ولكن رؤيته لكِ وأنتِ تسعين وراء شغفك، يمنحه منظوراً جديداً ومتّسعاً للحياة، حيث يستطيع رؤية أن هناك أموراً مهمة ومثمرة يمكن أن تحدث خارج إطار المنزل، وهذا يمنحه الأمل، ويزيل مخاوفه تجاه العالم الخارجي.
 

 

لمزيد من المرأة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
المرأة
اغلاق