اغلاق

عشرات القتلى وآلاف الجرحى في انفجار هزّ بيروت - المحافظ باكيا : ‘ كأنها قنبلة ذرية ‘

سقط أكثر من 73 قتيلاً و3500 جريحاً، بينهم حالات خطرة، في انفجار ضخم هز مرفأ بيروت عصر الثلاثاء. وسُمع دوي انفجار الثلاثاء، في العاصمة اللبنانية، وأرسل الانفجار
لحظة وقوع الانفجار الذي هز بيروت - تصوير : شهود عيان
Loading the player...
محافظ بيروت باكيا : ما حصل في الانفجار أشبه بكارثة هيروشيما في اليابان
Loading the player...
قتلى وعشرات الجرحى في انفجار بيروت - نقلا عن الجزيرة
Loading the player...

 موجات صدمة في أنحاء العاصمة اللبنانية ،  فتهشمت الواجهات الزجاجية للمباني وانهارت الشرفات.
ويتوقع المسؤولون ارتفاع حصيلة القتلى بشكل كبير مع بحث فرق الانقاذ بين الأنقاض في مساحة كبيرة من المدينة لإخراج العالقين وانتشال الجثث. وهذا هو أعنف انفجار يضرب بيروت منذ سنوات وجعل الأرض تهتز حتى حسبه الناس زلزالا.
وقال الأمين العام للصليب الأحمر اللبناني جورج كتانة لقناة الميادين التلفزيونية "ما نراه مصيبة كبيرة". وأضاف "هناك قتلى ومصابون في كل مكان - في جميع الشوارع والمناطق القريبة والبعيدة عن الانفجار".
وبعد ثلاث ساعات من الانفجار الذي وقع في السادسة مساء بالتوقيت المحلي (1500 بتوقيت جرينتش) كانت النيران لا تزال مستعرة في منطقة الميناء ينبعث منها وهج برتقالي في السماء المظلمة بينما تحلق طائرات الهليكوبتر وتدوي أصوات سيارات الإسعاف بأنحاء العاصمة.
وقال وزير الداخلية اللبناني إن المعلومات الأولية تشير إلى أن مواد شديدة الانفجار مصادرة منذ سنوات ومخزنة هناك قد انفجرت. وقال لاحقا لتلفزيون الجديد إن مادة النترات كانت مخزنة هناك منذ 2014.
وأظهرت لقطات مصورة للانفجار تداولها السكان عبر وسائل التواصل الاجتماعي عمود دخان يتصاعد من منطقة المرفأ أعقبه انفجار هائل نجم عنه دخان أبيض ونيران في السماء. ومن شدة الانفجار سقط أرضا الذين كانوا يصورونه من مبان عالية بمناطق أخرى من المدينة.
قال وزير الصحة اللبناني في تصريحات بثها التلفزيون إن عدد ضحايا الانفجار الضخم الذي وقع في بيروت يوم الثلاثاء ارتفع إلى أكثر من 50 قتيلا و2700 مصاب. وقال الصليب الأحمر اللبناني إن المئات نقلوا إلى المستشفيات.

يوم حداد
ذكر الحساب الرسمي للرئاسة اللبنانية أن الرئيس ميشال عون دعا إلى اجتماع طارئ للمجلس الأعلى للدفاع. وأعلن رئيس مجلس الوزراء حسان دياب يوم الأربعاء يوم حداد على ضحايا الانفجار.
وجاء الانفجار قبل ثلاثة أيام من إصدار محكمة مدعومة من الأمم المتحدة قرارها في محاكمة أربعة أشخاص مشتبه فيهم من حزب الله في تفجير وقع عام 2005 وأدى لاغتيال رئيس الوزراء السابق رفيق الحريري و21 شخصا.واغتيل الحريري في انفجار كبير كان مصدره سيارة مفخخة.
ولم يتضح بعد سبب الحريق الذي حدث يوم الثلاثاء وأدى للانفجار.
قال المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم، الذي تفقد منطقة المرفأ، إنه لا يمكن استباق التحقيقات. وقال مسؤول إسرائيلي إن إسرائيل ليس لها علاقة بالانفجار.
وقال محافظ بيروت لقناة سكاي نيوز إن الاتصال فقد بعناصر من فوج إطفاء بيروت بعد الانفجار.
وقال شاهد عيان من رويترز ”رأيت كتلة نار ودخان في سماء بيروت. الناس كانوا يصرخون ويهربون وينزفون. انهارت شرفات من البنايات. تهشم الزجاج في المباني العالية وسقط في الشارع“.

" ليست لدينا معلومات بشأن ما حدث بشكل محدد"
وقال سكان إن الزجاج تهشم في منازل من الروشة بالطرف الغربي من المدينة على البحر المتوسط إلى رابية على مسافة 10 كيلومترات شرقا. وظلت أصوات عربات الإسعاف تدوي لفترة طويلة بعد الانفجار وطائرات الهليكوبتر تحلق بالسماء.
وقالت شاهدة أخرى من رويترز إنها رأت دخانا رماديا كثيفا بتصاعد بالقرب من منطقة الميناء ثم سمعت دوي انفجار وشاهدت ألسنة من النيران والدخان الأسود. وقالت ”كل نوافذ منطقة وسط المدينة تحطمت وهناك جرحى يسيرون بالشوارع. إنها فوضى عارمة“.
وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة فرحان حق للصحفيين إنه لم يتضح بعد سبب الانفجار وإنه ليست هناك مؤشرات على وقوع إصابات لأي من أفراد الأمم المتحدة.
وقال "ليست لدينا معلومات بشأن ما حدث بشكل محدد، وما سببه، وما إذا كان حادثا أم عملا مدبرا".
وفي قبرص، القريبة من لبنان، قال سكان إنهم سمعوا دوي انفجارين كبيرين متعاقبين. وقال أحد سكان العاصمة نيقوسيا إن منزله اهتز

جنبلاط ونجله يزوران سعد الحريري للاطمئنان عليه
وفي سياق متصل ، زار رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط ونجله تيمور، الثلاثاء، رئيس حزب "تيار المستقبل" سعد الحريري بعد وقوع انفجار ضخم هز العاصمة اللبنانية بيروت للاطمئنان عليه.

مصادر مقربة من "حزب الله" لقناة otv: لا صحة لما يتم تداوله عن ضربة إسرائيلية لأسلحة للحزب بالمرفأ
نقلت قناة otv اللبنانية، عن مصادر مقربة من "حزب الله" قولها إنه لا صحة لما يتم تداوله عن ضربة إسرائيلية لأسلحة الحزب في مرفأ بيروت.

مسؤول إسرائيلي: إسرائيل ليس لها علاقة بانفجار بيروت
 قال مسؤول إسرائيلي إن إسرائيل ليس لها علاقة بانفجار ضخم وقع في منطقة مرفأ بيروت مساء اليوم الثلاثاء.
وقال المسؤول الذي طلب عدم ذكر اسمه "إسرائيل ليس لها علاقة بالحادث".
وقال وزير الخارجية الإسرائيلي جابي أشكينازي لقناة 12 التلفزيونية الإسرائيلية إن الانفجار‭‭‭ ‬‬‬كان على الأرجح حادثا نتج عن حريق.

مدير الأمن الداخلي: منطقة انفجار بيروت كان بها مواد شديدة الانفجار
 قال المدير العام لقوى الأمن الداخلي في لبنان عباس إبراهيم إن الانفجار الهائل الذي حدث في منطقة مرفأ بيروت اليوم الثلاثاء وقع في جزء به مواد شديدة الانفجار وليس متفجرات مثلما ما ذكرت في السابق الوكالة الوطنية للإعلام الرسمية في البلاد.
وفي تصريحات للصحفيين بثتها قنوات تلفزيونية رفض إبراهيم التكهن بسبب الانفجار وقال "لا يمكن استباق التحقيقات".

الصليب الأحمر اللبناني : نقل المئات إلى المستشفيات للعلاج بعد انفجار بيروت
قال الأمين العام للصليب الأحمر اللبناني جورج كتانة إنه تم نقل مئات الأشخاص الذين أصيبوا في انفجار مرفأ بيروت إلى المستشفيات للعلاج لكن كثيرين ما زالوا محاصرين في المنازل التي تضررت بالانفجار.
وقال كتانة لوسائل الإعلام المحلية إنه لا توجد أرقام محددة لعدد المصابين حيث لا يزال كثيرون محاصرين في المنازل وداخل منطقة الانفجار. وجرى انقاذ آخرين بالقوارب.
ونقلت محطة (إل.بي.سي.آي) اللبنانية عن مستشفى أوتيل ديو القول إن طاقمها الطبي يتولى علاج أكثر من 500 مصاب ولا يمكنه استقبال المزيد. وقال المستشفى إن عشرات المصابين في حاجة لعمليات جراحية وناشد المواطنين التبرع بالدم.

لبنان يعلن الأربعاء يوم حداد وطني على ضحايا الانفجار بمرفأ بيروت
أعلن رئيس مجلس الوزراء اللبناني حسان دياب يوم غد الأربعاء يوم حداد وطني على ضحايا الانفجار الذي وقع عصر اليوم في مرفأ بيروت .
وأفادت وكالة رويترز نقلا عن مصادر أمنية وطبية لبنانية بسقوط عشر ضحايا على الأقل في انفجار مرفأ بيروت، فيما أكد وزير الصحة حمد حسن أن هناك عددا كبيرا من الإصابات.

الخارجية الأمريكية: مستعدون لتقديم المساعدة بعد انفجار بيروت
وفي ذات السياق قال متحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية إن الوزارة تتابع عن كثب التقارير عن انفجار في بيروت ومستعدة لتقديم ”كل المساعدة الممكنة“، وذلك بعد انفجار هائل هز العاصمة اللبنانية يوم الثلاثاء وأودى بحياة عشرة أشخاص على الأقل وأصاب المئات.
وذكر أن الوزارة ليست لديها معلومات عن سبب الانفجار، وأضاف أنها تتعاون مع السلطات المحلية لمعرفة ما إذا كان هناك أمريكيون ضمن المصابين.

وزير الصحة اللبناني: مقتل أكثر من 30 شخصا وإصابة أكثر من 3000 في انفجار مرفأ بيروت
قال وزير الصحة اللبناني حمد حسن، إن أكثر من 30 شخصا لقوا حتفهم وأصيب أكثر من 3000 في انفجار مرفأ بيروت.
ووقع انفجار ضخم في مرفأ بيروت وسط العاصمة اللبنانية، نتج عنه إصابات وأضرار مادية كبيرة.
وقال المدير العام للأمن العام عباس إبراهيم "يبدو أن الانفجار وقع في مخزن لمواد شديدة الانفجار مصادرة من سنوات".

بوتين يبعث برقية تعزية للرئيس اللبناني ميشال عون بضحايا انفجار مرفأ بيروت
 وفي سياق متصل ، بعث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين برقية تعزية للرئيس اللبناني ميشال عون بضحايا انفجار مرفأ بيروت.
وجاء في برقية التعزية التي نشر نصها المكتب الصحفي للكرملين، أن "روسيا تشاطر الشعب اللبناني حزنه. وأرجو نقل كلمات المواساة إلى أهالي الضحايا وتمنياتنا الشفاء العاجل لجميع المصابين".

أردوغان: سنقف دائما إلى جانب أشقائنا اللبنانيين
من ناحيته ، أعرب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن تعازيه للبنان بضحايا انفجار مرفأ بيروت، مؤكدا أن تركيا ستقف دائما إلى جانب اللبنانيين.
وكتب أردوغان على صفحته عبر موقع التواصل ، اليوم الثلاثاء: "أقدم التعازي إلى أقارب وذوي ضحايا انفجار مرفأ بيروت وأسأل الله تعالى أن يلهمهم الصبر والسلوان، كما أتمنى الشفاء العاجل للمصابين".
وأفادت الرئاسة التركية بأن أردوغان اتصل بنظيره اللبناني ميشال عون لعرض المساعدة على لبنان.
وفي وقت سابق كان المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالين ووزير الخارجية مولود تشاويش أوغلو قد أكدا استعداد تركيا لمساعدة لبنان بعد الانفجار.

السعودية تؤكد وقوفها التام وتضامنها مع الشعب اللبناني
بدورها ، أكدت وزارة الخارجية السعودية وقوف المملكة التام وتضامنها مع الشعب اللبناني بعد الانفجار الذي هز مرفأ بيروت عصر اليوم الثلاثاء.
وجاء في بيان للخارجية السعودية أن حكومة المملكة "تتابع ببالغ القلق والاهتمام تداعيات الانفجار الذي وقع في مرفأ بيروت اليوم، وما أسفر عنه من سقوط قتلى ومصابين".
وأضاف البيان: "وتعبر حكومة المملكة عن خالص عزائها ومواساتها لذوي الضحايا والمصابين، سائلة المولى عز وجل أن يرحم من توفوا في هذا الحدث الأليم، وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل، وأن يحفظ لبنان من كل مكروه".
وأكدت الوزارة "وقوف المملكة التام وتضامنها مع الشعب اللبناني الشقيق".

بريطانيا وفرنسا جاهزتان لمساعدة لبنان إثر انفجار بيروت
وكان رئيس الوزراء البريطاني بوريس حونسون قد أعرب عن استعداد بلاده لمساعدة لبنان بعد الانفجار في مرفأ بيروت اليوم الثلاثاء.
وكتب جونسون على صفحته عبر موقع التواصل ، أن "الصور والفيديوهات من بيروت هذا المساء صادمة وكل أفكاري وصلواتي مع من طالهم هذا الحادث الرهيب".
وأضاف أن "المملكة المتحدة مستعدة لتقديم المساعدة بكل الطرق الممكنة، بما في ذلك للمواطنين البريطانيين المتضررين".
من جهته، أكد وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان استعداد بلاد لمساعدة لبنان.
وقال في بيان نشره على "موقع التواصل "، إن "فرنسا تقف دائما إلى جانب لبنان والشعب اللبناني. وهي مستعدة لتقديم المساعدة وفقا للاحتياجات التي تعبر عنها السلطات اللبنانية".


الأسد يبرق لعون مؤكدا الوقوف إلى جانب لبنان الشقيق والتضامن مع شعبه المقاوم
من جانبه ، أبرق الرئيس السوري بشار الأسد للرئيس اللبناني ميشال عون، مؤكدا "الوقوف إلى جانب لبنان الشقيق والتضامن مع شعبه المقاوم".
وقال: "آلمنا كثيرا الحدث الجلل الذي وقع في مرفأ بيروت وخلف عددا كبيرا من الضحايا والجرحى. باسمي وباسم الشعب العربي السوري نتقدم منكم ومن الشعب اللبناني بخالص العزاء والمواساة، سائلا الله عز وجل الرحمة للضحايا والشفاء العاجل لجميع المصابين".
وأضاف: "نؤكد وقوفنا إلى جانب لبنان الشقيق وتضامننا مع شعبه المقاوم، وكلنا ثقة بأنكم قادرون على تجاوز آثار هذا الحادث المأساوي، وإعادة بناء ما نتج عنه من أضرار في أسرع وقت ممكن".

الكويت ترسل مساعدات طبية عاجلة إلى لبنان
من جانبها ، أعلنت الحكومة الكويتية عن إرسال مساعدات طبية عاجلة إلى لبنان، على خلفية التفجير الذي هز مرفأ بيروت وأسقط 50 قتيلا ومئات الجرحى.
كما بعث ولي العهد الكويتي الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، ببرقية تعزية إلى الرئيس اللبناني ميشال عون، أعرب فيها عن تعازيه لحكومة وشعب لبنان في ضحايا الانفجار.
من جهته، أكد وزير الديوان الأميري، الشيخ علي جراح الصباح، أن "هناك توجيهات سامية بإرسال مساعدات طبية عاجلة إلى لبنان، لمواجهة آثار الانفجار في مرفأ بيروت".

أكثر من 73 قتيلاً و3500 جريحاً في انفجار مرفأ بيروت
هذا وافادت مصادر صحافية انه سقط أكثر من 73 قتيلاً و3500 جريحاً، بينهم حالات خطرة، في الانفجار الضخم الذي هز مرفأ بيروت عصر الثلاثاء.


 (Photo by MARWAN TAHTAH/AFP via Getty Images)


 (Photo by IBRAHIM AMRO/AFP via Getty Images)


 (Photo by STR/AFP via Getty Images)


 (Photo by STR/AFP via Getty Images)


 (Photo by STR/AFP via Getty Images)


 (Photo by IBRAHIM AMRO/AFP via Getty Images)


 (Photo by JANINE HAIDAR/AFP via Getty Images)


 (Photo by IBRAHIM AMRO/AFP via Getty Images)


(Photo by JANINE HAIDAR/AFP via Getty Images)


 (Photo by JANINE HAIDAR/AFP via Getty Images)


 (Photo by ANWAR AMRO/AFP via Getty Images)


 (Photo by JANINE HAIDAR/AFP via Getty Images)


 (Photo by ANWAR AMRO/AFP via Getty Images)


 (Photo by IBRAHIM AMRO/AFP via Getty Images)


 (Photo by ANWAR AMRO/AFP via Getty Images)



 (Photo by IBRAHIM AMRO/AFP via Getty Images)


 (Photo by ANWAR AMRO/AFP via Getty Images)


 (Photo by ANWAR AMRO/AFP via Getty Images)


(Photo by JOSEPH EID/AFP via Getty Images)


 (Photo by STR/AFP via Getty Images)


 (Photo by STR/AFP via Getty Images)


 (Photo by STR/AFP via Getty Images)


 (Photo by STR/AFP via Getty Images)


 (Photo by JOSEPH EID/AFP via Getty Images)


 (Photo by STR/AFP via Getty Images)


 (Photo by Daniel Carde/Getty Images)


 (Photo by STR/AFP via Getty Images)


 (Photo by ANWAR AMRO/AFP via Getty Images)


 (Photo by STR/AFP via Getty Images)


(Photo by STR/AFP via Getty Images)


 (Photo by ANWAR AMRO/AFP via Getty Images)


 (Photo by STR/AFP via Getty Images)


 (Photo by BASSEM EL HAGE/AFP via Getty Images)


 (Photo by STR/AFP via Getty Images)


 (Photo by ANWAR AMRO/AFP via Getty Images)

 

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق