اغلاق

تقديم اقتراح قانون لمنع صيد الحيوانات البرية في البلاد

قدمت عضو الكنيست ميكي حيوموفيتش ( كحول لفان ) وعضو الكنيست كيتي شتريت ( الليكود )، مطلع الاسبوع، مع 17 عضو كنيست آخرين من الائتلاف والمعارضة، اقتراح قانون

 
تصوير: ايال برطوف

 لالغاء الصيد " الرياضي " في البلاد، وزيادة العقوبة على الصيد غير القانوني.
يأتي تقديم اقتراح القانون هذا بعد ان اطلقت الشركة لحماية الطبيعة وجمعية " اسمحوا للحيوانات بالعيش " و " انيملز " ، حملة لوقف الصيد في البلاد، بحيث ان اقتراح القانون يرفع عقوبة الصيد غير القانوني من السجن الفعلي حتى 4 سنوات، ورفع الغرامة من 150 ألف شيقل الى 900 ألف شيقل.
وقد وقع على اقتراح القانون، كل من: يعقوب مرغي، تهيلا فريدمان، يعقوب تسلر، عوفير كسيف، تمار زاندبرغ، نيتسان هورفيتس، شيران هسكيل، ميخال شير، رام شيفع، رام بن براك، هيلا وزان، يتسحاق فيندروس، ميكي ليفي، كيرن براك، ماي جولان، تالي فالسكوب، وسندس صالح.

" رخصة صيد لحوالي 2000 شخص "
وتقول شركة حماية الطبيعة في بيان لها وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما " ان يوجد في اسرائيل حوالي 2000 صياد الذين بحوزتهم رخص للصيد التي تعطى من قبل سلطة الطبيعة والحدائق، بحيث يسمح لحاملي هذه الرخص صيد أنواع مختلفة من الطيور من بينها الحمام والبط في موسم الصيد، والذي يمتد من شهر ايلول حتى نهاية شهر كانون ثان ".
وأضاف بيان شركة حماية الطبيعة:" بالاضافة الى ذلك، هنالك صيد غير قانوني في اسرائيل، حيث يقدر عدد عمليات الصيد غير القانونية بالالاف، اذ انه يتم صيد بين 300 الى 1000 غزال سويا والمئات من حيوان " النيص " والارانب والطيور المختلفة".
وأوضحت شركة حماية الطبيعة ان   قسما من الحيوانات التي يتم صيدها بما في ذلك الغزلان مهددة بخطر الانقراض".
ووفقا لاقتراح القانون " فان صيد الحيوانات البرية، يتاح فقط برخص صيد، لاهداف محدودة مشروحة في القانون، من بينها منع الاضرار للزراعة والحفاظ على التنويع البيولوجي ومنه المخطار والامراض والعدوى ولاهداف علمية".


تصوير: ميخال اوربخ


تصوير: روني ليفناه


تصوير: ميخال اوربخ


تصوير: روني ليفناه


تصوير: دوف غرينبلات - الشركة لحماية الطبيعة


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق