اغلاق

رئيس الهستدروت يعلن افتتاح منتدى العمال المستقلين

انطلق امس منتدى العمال المستقلين في الهستدروت بشكل رسمي، حيث جرى افتتاح المنتدى من قبل رئيس الهستدروت أرنون بار دافيد، "وهو ثمرة مبادرة ستعمل من

  
صور وصلتنا من الهستدروت


 
أجل توفير شبكة امان اجتماعية لكافة العمال المستقلين في البلاد". وفق ما جاء في بيان صادر عن الهستدروت.
 أضاف البيان:"  وشارك في حفل الافتتاح المتواضع الذي أقيم في قاعة منتخبي الهستدروت في تل ابيب شخصيات بارزة من القطاع التجاري ونشطاء في نضال العمال المستقلين.
 وسيرأس المنتدى  منتج الاحتفالات الثقافية ورجل الأعمال رامي باجة، مع العلم أن رئيس الهستدروت أرنون بار دافيد اعلن عن نيته لإنشاء مثل هذا الإطار، تحت كنف الهستدروت،  لأول مرة في شهر مارس عندما أعلن أن الهستدروت لن تقف مكتوفة الأيدي إزاء المحنة المتزايدة التي يواجهها العاملين المستقلين. ومع مرور الأشهر  الاخيرة، انتقد رئيس الهستدروت بشدة عدم المساواة التي يتعرض لها المستقلون من قبل الدولة خاصة منذ اندلاع جائحة الكورونا.  داعيا مرة أخرى الحكومة إلى العمل لحماية حقوق العاملين المستقلين ، والاتفاق على آلية تعويض مناسبة بسبب الضرر التجاري الذي تعرض له هؤلاء وإنشاء آلية لمخصصات بطالة تعمل وفقًا لنفس القواعد والشروط التي تُمنح للعمال الاجيرين.
 بموازاة الضغط الجماهيري الذي مارسه بار دافيد، فقد عقد رئيس الهستدروت  ايضا اجتماعات مع ممثلي أصحاب العمل الحر والمستقلين ورؤساء المنظمات التي تعمل لصالح المستقلين، للاستماع إلى مطالبهم والصعوبات والاحتياجات وفرص التعاون في المستقبل. وقد خصص بار دافيد مبلغ مليون شيكل لإنشاء صندوق لمساعدة  المستقلين الذي بدأ العمل منذ حوالي أسبوعين. ومنذ افتتاح الصندوق ، قامت الهستدروت بتوزيع آلاف الرزم الغذائية على العاملين المستقلين الذين يواجهون الصعوبات وعلى ابناء عائلاتهم" .

وثيقة تأسيس المنتدى
 اردف البيان :" وجاء في وثيقة  تأسيس المنتدى، التي تم التوقيع عليها صباح اليوم من قبل المبادرين، على أن الهستدروت ترى بالضمان الاجتماعي حقًا أساسيًا لجميع العمال في إسرائيل، سواء العاملين المستقلين أو العاملين الاجيرين. ومن هذا المنطلق ستسعى الهستدروت إلى تطبيق مبدأ المساواة والعدالة للجميع".
  وقال أرنون بار دافيد رئيس الهستدروت في كلمته مع افتتاح المنتدى: "اليوم نطلق منتدى المستقلين ونضخ إليه قوة الهستدروت التي تم اقامتها منذ 100 عام. لمصلحتكم ولمصلحة كافة المواطنين، حتى نتمكن من تخطي هذه الأزمة معًا، سنبقى متحدين كشعب واحد وليس كقبائل تتشاجر مع بعضها البعض".
 ان اقامة هذا المنتدى ، كما أوضح رئيس الهستدروت ، لن تنتقص من مكانة ونشاط اي جهة أخرى تعمل حاليًا لمصلحة العمال المستقلين، ولكن الهدف يكمن في خلق تعاون واسع النطاق.
وأكد بار دافيد خلال الحفل: "هدفنا هو تسخير قوة الهستدروت كعامل رائد في الاقتصاد ، من أجل جلب وضع قضية العاملين المستقلين على طاولة صناع القرار والحكومة".
 وقال رئيس الهستدروت ايضا: "لقد دخلنا هذه الأزمة معًا وأريد أن نخرج منها معًا. لا يمكن فصل عالم الموظفين والعمال الاجيرين عن عالم العمال المستقلين، إنه عالم متشابك ومتداخل الواحد في الآخر".
وانتقد بار دافيد في كلمته السياسة التي تخلت عن العاملين المستقلين قائلا: "لقد إرتُكبت العديد من الأخطاء هنا. ماذا كان سيحدث إذا أعطوا مخصصات البطالة للعاملين المستقلين أيضًا؟  لا يوجد هنا احتضان حقيقي وتفكير عميق. ما هي وظيفة الدولة؟ لماذا نعيش هنا؟ هل فقط وظيفتنا تكمن في القتال من أجلها والتضحية من أجلها أو لكسب العيش الكريم ايضا؟ يجب على الدولة أن تقف أمام المواطنين وتعطيهم الحلول وليس ان تفرق بين جمهور وجمهور آخر. إنها ليست مسألة سياسية ولكنها مسألة تضامن متبادل، تكافل وتعاون بين جميع التيارات الناشطة في الاقتصاد الإسرائيلي. حاولوا التفرقة بين العاملين الأجيرين والمستقلين. هل هذا منطقي؟ إذا كان الموظفين والعمال الأجيرين ضعفاء وفقراء ، فمن اذا  سيشتري من المستقلين؟ ومن سيشتري تذاكر للعروض ومن سيحجز الرحلات والفنادق؟ اذا استمروا في التفرقة بيننا لن يكون بإمكاننا الحفاظ على دولتنا"
 وأضاف بار دافيد: "بعد التفكير والمشاورات قررنا إنشاء منتدى المستقلين من قبل الهستدروت بالتعاون مع منظمات أصحاب العمل. لن نجبي اي رسوم  عضوية، لكننا سنفتح ابواب هذا البيت لكم انت العمال المستقلين، لكي نعطي من خبرتنا وقوتنا وقدرتنا على مساعدتكم، ليس فقط في جائحة كورونا ولكن أيضًا على المدى الطويل. إذا توحدنا جميعًا، وفكرنا معًا كيف يمكننا التغيير، وكيف يمكننا إصلاح الوضع، وكيف يمكننا تذليل الصعوبات وبناء شبكة أمان للعاملين المستقلين وكذلك للموظفين".

"ملتزمون تجاه العاملين المستقلين"
وانضم رئيس منتدى المستقلين في الهستدروت ، رامي باجة ، إلى أقوال رئيس الهستدروت قائلاً: "أقف هنا اليوم في هذا المبنى الرمزي باسم العيش الكريم. الهستدروت تعود لتكون بيت كسب الرزق، والدفاع عن العيش الكريم. من الواضح للجميع أن التحدي كبير ولكننا مصممون ونفهم اليوم الحاجة الماسة لهذا الجسم. أقف هنا متحمسًا لأن هذه اللحظة ليس بأقل تاريخيًا ".
وأضاف باجة: "من اليوم نحن ملتزمون تجاه العاملين المستقلين، وملتزمون بتحقيق نتائج بشروط تلائم كل فرد من العاملين المستقلين ولدينا الكثير من العمل لنقوم به. سوف نجتمع لصياغة الأهداف وسنعمل جاهدين للتوصل الى بشرى بهذا الصدد. ان المظلة والرافعة  التي نتمتع بها  وهي الهستدروت هي الضمان للنجاح. وعندما اقول الضمان فالضمان يعني ايضا التضامن والتكافل الاجتماعي فيما بيننا وبيننا وبين الدولة وكل هذا في الوقت الذي يجب أن نعمل فيه معا من أجل انتعاش الاقتصاد، من أجل انتعاش الاقتصاد الإسرائيلي ومن أجل مستقبل  أفضل. أشكر رئيس الهستدروت وجميع قادتها على فهم الحاجة. شكرا للسقف الذي جمعنا. أنا متأكد من أننا سنحترم هذا المكان ونأخذ المهمة ونعمل بكلتا اليدين، ونحتضن بعضنا البعض بقوة- سنعمل وننجح ".
 وقال رئيس نقابة المحامين في إسرائيل، المحامي آفي حيمي: "الدولة التي تبتغي الحياة والعيش تحتاج هستدروت قوية. ان العمال الاجيرين ساهموا وضحوا خلال جائحة الكورونا من اجل صمود الاقتصاد، لقد عملوا بظروف صعبة من اجل الحفاظ على استمرارية النشاط الاقتصادي. من جهة اخرى، لقد شعر الاجيرون بالاستقرار والأمان لأن هناك شبكة نسجتها وبلورتها الهستدروت خلال العقود السابقة. لا يمكننا ، نحن المستقلين ، الوثوق بالسياسيين ، وليس لدينا وطن آخر - الهستدروت هو وطننا. إنه منزل اعتاد على رعاية العديد من السكان المتنوعين ونريد أن نكون معكم. سنقبل الواجبات الملقاة علينا بكل تواضع، ولكن أيضًا هنالك حقوق نطالب بها- الحق في كسب العيش الكريم والحق في الاستيقاظ في الصباح، وتكريس نفسك للعمل وتطوير أعمال الدولة في كافة الاصعدة متيقنين أن هناك  من لن يتخلى عنا في وقت الأزمات ".


 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق