اغلاق

النائب وليد طه: العلاقة بين اتحادات المياه والمواطنين والسلطات المحلية ليست زواجا كاثوليكيا

عقدت صباح اليوم الاثنين لجنة توجهات الجمهور في الكنيست، جلسة خاصة بادر اليها وادارها الأستاذ النائب وليد طه عضو اللجنة حول أداء "اتحادات المياه والصرف


تصوير: القائمة المشتركة

الصحي" في البلدات العربية.
وبحسب بيان صادر عن مكتب النائب وليد طه :" ناقشت اللجنة الخدمات التي تقدمها هذه الاتحادات للمواطن مثل جودة المياه، مشاكل العدادات، مشاكل انقطاع المياه، أسعار المياه الباهظة، ومهنية أداء اتحادات المياه والصرف الصحي، وعلاقات هذه الاتحادات بالمجالس المحلية والبلديات.
وجاءت هذه الجلسة بعد تكرار وصول العديد من الشكاوى من مواطنين مستائين من اداء الاتحادات الى مكتب الاستاذ وليد طه عضو لجنة شكاوى الجمهور.
وقد شارك في الجلسة النواب سعيد الخرومي، ايمان خطيب ياسين، بالإضافة الى رئيس بلدية كفر قاسم السيد عادل بدير، رئيس بلدية عرابة السيد عمر نصار، السيد ماهر خليلية رئيس المجلس المحلي يافا الناصرة، السيد سليم صليبي رئيس المجلس المحلي مجد الكروم وممثلين عن المواطنين المتضررين وممثلي اتحادات المياه في عدة بلدات.
النائب ايمان ياسين خطيب تطرقت في مداخلتها الى الارتفاع في أسعار المياه خاصة في ظل ازمة الكورونا وتبعاتها الاقتصادية على المواطنين وتطرقت كذلك الى جودة المياه التي تخالف معايير الصحة والسلامة وظاهرة انقطاعها بشكل دائم دون انذار مسبق.
النائب سعيد الخرومي انتقد السياسة التي أُنتهجت في السابق لفرض "اتحادات المياه" على السلطات المحلية كجزء من سياسة الخصخصة بادعاء تطوير الخدمات والمهنية، وأشار الى معاناة المواطنين في القرى غير المعترف وعدم توفر خدمات أساسية تتعلق بتوفير المياه وجودتها مشيرا الى وجود عشرات الاف المواطنين بدون مياه للشرب في النقب.
السيد عادل بدير رئيس بلدية كفر قاسم أشار في مداخلته الى ان الهدف من إقامة اتحادات المياه كان في السابق زيادة نجاعة عملية الجباية وهذا الهدف بات غير مجد حاليا مع تطور أداء السلطات المحلية ولا بد من إعادة النظر في وجود هذه الاتحادات وإعادة صلاحياتها الى السلطات المحلية".

رؤساء سلطات محلية يشاركون في الجلسة
اضاف البيان:" السيد ماهر خليلية رئيس المجلس المحلي يافا-الناصرة التابع لاتحاد مياه جبال الناصرة انتقد بشدة عدم وجود مدير عام لاتحاد مياه جبال الناصرة وعدم وجود تنسيق بين المجلس المحلي والاتحاد خاصة فيما يتعلق بأعمال الحفر والصيانة وقطع المياه عن المواطنين دون انذار مسبق.
أما السيد سليم صليبي رئيس المجلس المحلي مجد الكروم فطالب بإيجاد حل جذري لمشكلة الصرف الصحي التي يعاني منها الالاف من اهل مجد الكروم منذ سنوات وطالب بوقف عمل اتحاد المياه " مياه الجليل " مشيرا الى ان المجلس المحلي أكثر مهنية وقربا من المواطنين من هذه الاتحادات.
رئيس بلدية عرابة السيد عمر نصار شكر المبادرين الى الجلسة وانتقد الارتفاع الكبير في اسعار المياه منذ نقل الصلاحيات من المجالس المحلية الى هذه الاتحادات.
 السيد حسن كنعان من طمرة ممثلا عن المواطنين أشار الى وعي ومسؤولية المواطنين العرب تجاه عملية الجباية لذلك من الضروري إعادة صلاحيات هذه الاتحادات الى السلطة نفسها.
الأستاذ النائب وليد طه مدير الجلسة انتقد بشدة أداء هذه الاتحادات مؤكدا ان كثرة الشكاوى دليل قاطع على سوء أدائها المهني ورداءة جودة المياه التي يتم تزويدها للبلدات العربية واكد الأستاذ النائب وليد طه ضرورة تعديل طريقة احتساب استهلاك المياه المتبعة حتى الان والتي تعتمد على تخصيص كمية محددة من المياه لكل مواطن بشكل شهري كما أكد أهمية الاخذ بعين الاعتبار جودة المياه والتواصل الدائم بين مسؤولي الاتحادات والموطنين والعمل أيضا على تعديل طريقة احتساب عداد المياه غير الصالحة للاستهلاك وانتقد ظاهرة قطع المياه عن المدراس وتسريح الطلاب نتيجة ذلك.
وفي ختام الجلسة أكد الأستاذ النائب وليد طه انه سيتم متابعة هذا الموضوع من خلال رفع توصيات اللجنة الى الجهات المختصة ومتابعة شكاوى المواطنين حتى الوصول الى النتائج المرجوة".

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق