اغلاق

جويل باكية: ‘كنت أعتقد أنني أكره لبنان‘

نشرت سيدة الأعمال وخبيرة التجميل والمؤثرة اللبنانية جويل مردينيان سلسلة من مقاطع الفيديو بدت فيها منهارة تماماً، بوجه منتفخ وعينين متورمتين.


صورة نشرتها جويل مردينيان على صفحتها الفيسبوك ، بدون كريديت  

وكانت جويل تبكي على لبنان، وما أصابها بعد الانفجار الكبير، ونزول المتظاهرين إلى الشوارع، والخسائر العارمة وموت الشباب والأطفال. بكت جويل معترفة بأنها كانت تعتقد بأنها تكره لبنان، لكنها اكتشفت في هذه الكارثة أنها تعشقه، تحبه لأنها تحب اللبنانيين، ولا تستطيع تحمل رؤيتهم بهذه الحالة.
الانفجار أعاد إلى جويل ذكرياتها في الحرب الأهلية في لبنان، لكنها تعتقد بأن الوضع الآن أسوأ، وتتساءل كيف يمكنها أن تستمتع بحياتها، وأن تعيش مع أطفالها، في بيتها الذي بنته بجهد وعمل السنين، وهي ترى أهل بلدها، أبناء وطنها يعانون.
وقالت جويل بأنها غير قادرة حتى على العمل، غير قادرة على تصفح بريدها الإليكتروني أو التحدث مع أي أحد، الحزن في قلبها كبير ويبدو أنه لن ينتهي أبداً.


صورة نشرتها جويل مردينيان على صفحتها انستغرام، بدون كريديت  


صورة نشرتها جويل مردينيان على صفحتها انستغرام، بدون كريديت


صورة نشرتها  جويل على صفحتها الانستغرام- تصوير: بدون كريدت

 

لمزيد من فن من العالم العربي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
فن من العالم العربي
اغلاق