اغلاق

انتفاضة متأخرة تقود باريس سان جيرمان لقبل نهائي دوري الأبطال

أحرز باريس سان جيرمان هدفين متأخرين أحدهما في الوقت المحتسب بدل الضائع للبديل إيريك تشوبو-موتينج ليفوز 2-1 على أتلانتا مفاجأة البطولة ويضع حدا لحلمه


Photo by FRANCK FIFE/AFP via Getty Images

عند دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم يوم الأربعاء.
وتقدم أتلانتا، في أول مشاركة له في دوري الأبطال، عبر الكرواتي ماريو باشاليتش عندما أرسل تسديدة رائعة استقرت في شباك الفريق الفرنسي في الدقيقة 27، ليتماسك بعدها حتى الدقيقة الأخيرة عندما أدرك المدافع البرازيلي ماركينيوس التعادل لبطل فرنسا.
ومع تراجع لاعبي أتلانتا جراء الإرهاق وضع تشوبو-موتينج الكرة في الشباك في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدل الضائع لينهي المسيرة المحرجة خلال السنوات الماضية لباريس سان جيرمان المدعوم من قطر والذي ودع البطولة دائما من دور الثمانية أو دور الستة عشر،ليبلغ قبل النهائي لأول مرة منذ عام 1995.
وسيلتقي الفريق الفرنسي في قبل النهائي مع الفائز من مباراة أتليتيكو مدريد ورازن بال شبورت لايبزيج يوم الخميس.

"‬‬لا يمكن أن نخسر"
وقال الكاميروني تشوبو-موتينج "عندما شاركت قلت لنفسي ‭‭'‬‬لا يمكن أن نخسر. ولا يمكن أن نعود إلى فرنسا بهذا الشكل‭‭'‬‬. كنت واثقا في نفسي وبالفريق ثم الباقي كان تاريخ باريس سان جيرمان. كانت مباراة مجنونة وصعبة ومنافس قوي".
وسيطر نيمار على الشوط الأول وأهدر أربع فرص جيدة.
وأطاح المهاجم البرازيلي بالكرة خارج المرمى إثر وضع انفراد أمام الحارس ماركو سبورتيلو بعد ثلاث دقائق من البداية.
وتردد أيضا بين التسديد أو التمرير لزميله ماورو إيكاردي حيث سدد بعيدا عن المرمى، وبعدها أهدر فرصة اخرى شهدت تمريره الكرة بين ساقي أحد لاعبي أتلانتا.
ثم تلقى تمريرة بالكعب بالخطأ من هانز هاتيبور مدافع أتلانتا لكنها لم تسفر عن شيء أيضا.
وعلى الرغم من عدم امتلاكه القدرة الشرائية لباريس سان جيرمان، لكن أتلانتا كان أكثر من ند في الملعب للنادي الفرنسي وتقدم عندما أسفر تبادل للكرة عن وصولها إلى باشاليتش الذي قابلها مباشرة في مرمى الحارس كيلور نافاس.
وكاد أن يضاعف بيرات جيمسيتي النتيجة للفريق الإيطالي بعد الاستراحة لكنه سدد بعيدا عن المرمى قبل أن تتحول المباراة بنزول المهاجم الفرنسي كيليان مبابي الذي لم يبدأ أساسيا بسبب إصابة في الكاحل.
وتصدى سبورتيلو حارس أتلانتا لعدة فرص من نيمار ومبابي لكن باريس سان جيرمان زاد من ضغطه لينهار الفريق الإيطالي أخيرا.
وأرسل تشوبو-موتينج تمريرة عرضية إلى نيمار داخل منطقة الجزاء ليمرر إلى مواطنه ماركينيوس ليهز الشباك من مدى قريب، وبعدها بدقائق مرر نيمار إلى مبابي في الجانب الأيسر ليرسل تمريرة أرضية حولها تشوبو-موتينج إلى داخل مرمى سبورتيلو.
وسنحت فرصة لأتلانتا لإدراك التعادل لكن لويس مورييل أهدرها ليسقط زملاؤه على الأرض في حالة من اليأس مع صفارة النهاية.
ويقع أتلانتا، الذي مثل حالة نادرة من خارج الأندية الكبرى في أوروبا بوصوله لدور الثمانية، في مدينة بيرجامو التي كانت بؤرة لجائحة فيروس كورونا في إيطاليا في وقت سابق من العام الحالي.


 

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق