اغلاق

جلسة غاضبة في كسيفة : ‘ الاعتداء على رئيس مجلس القصوم - خط أحمر ‘

عقدت في مجلس كسيفة المحلي، جلسة طارئة لرؤساء السلطات المحلية البدوية في النقب وذلك في أعقاب حادثة الاعتداء التي تعرض لها أمس رئيس مجلس القصوم الإقليمي
Loading the player...
Loading the player...

 سلامة الأطرش من قبل أفراد الشرطة  خلال حملة لتوزيع أوامر هدم في منطقة "مولاداه"  عشيرة الأطرش.
  وشارك في الجلسة التضامنية ، رئيس مجلس كسيفة عبد العزيز النصاصرة، رئيس مجلس عرعره النقب نايف أبو عرار، الشيخ حابس العطاونة رئيس مجلس حورة، عمر أبو رقيق رئيس مجلس تل السبع، أحمد الأسد رئيس مجلس اللقية، إبراهيم الهواشلة رئيس مجلس واحة الصحراء الإقليمي، النائب السابق طلب أبو عرار، عطية الاعسم رئيس المجلس الإقليمي للقرى غير المعترف بها في النقب، الشيخ ابراهيم العمور نائب رئيس مجلس كسيفة، سويلم العمرني نائب رئيس مجلس شقيب السلام ونواف أبو معمر وناجي أبو زقيقه وآخرين.
فيما شارك النائب سعيد الخرومي ورئيس بلدية رهط الشيخ فايز أبو صهيبان، عن طريق الزوم.

"  مقاطعة سلطة توطين البدو بشكل تام وحل وحدة يوأف الشرطية ووقف هدم البيوت بشكل فوري"
 وأكد المشاركون " على شجبهم واستنكارهم لحادثة الاعتداء على رئيس مجلس القصوم ، حيث تعتبر هذه الحادثة اعتداء على كل مواطن عربي في النقب خاصة رفض الاعتداء على ممثلي الجمهور".
 وطالب الحضور "بإقالة أفراد الشرطة وضرورة محاكمتهم ووقف عمليات هدم البيوت في البلدات البدوية وخاصة في القرى غير المعترف بها في النقب".
  وأكد النائب سعيد الخرومي "أنه سيتم عقد جلسة في لجنة الداخلية لمناقشة هذه الحادثة وسوف يتم التوجه لوزير الأمن الداخلي لفحص ملابسات الحادثة".
  وفي نهاية الجلسة تم التصويت على"  مقاطعة سلطة توطين البدو بشكل تام وحل وحدة يوأف الشرطية ووقف هدم البيوت بشكل فوري. وان رئيس مجلس كسيفة عبد العزيز النصاصرة سوف يبعث برسالة إلى جميع الوزارات والدوائر الحكومية لاخبارهم بهذه القرارات".

الشرطة تنفي 
  من جانبها أكدت الشرطة في بيان سابق ، وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :" أنه وخلال نشاط للشرطة في مرافقة جهات أخرى بما يتعلق بالتنظيم في قرية الأطرش، فقد تم معاينة شخص يقود مركبة ويستخدم الهاتف . وطلب أفراد الشرطة من السائق التوقف ، وحينها نزل من مركبته وتوجه لأفراد الشرطة وطلب منه مغادرة المكان دون التعريف عن نفسه وفي نفس الوقت  اخذ يهدد أفراد الشرطة بأنه سيتم اقالتهم".
  وأضاف بيان الشرطة : " بسبب عدم التشخيص عن نفسه فقد تم توقيف الشخص للتحقيق و خلال التحقيق شعر بوعكة صحية فتم استدعاء الطواقم الطبية ومن ثم تم إطلاق سراحه بعد أن تم التعرف عليه . وسيتم لاحقا إرسال مخالفة له على استخدام الهاتف".


تصوير موقع بانيت




استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق