اغلاق

رسالة مفتوحة لفضيلة الشيخ موفق طريف، بقلم: كمال ابراهيم

في اعقاب الزيارات الأخيرة التي قام بها عدد من الوزراء لدارة فضيلة الشيخ موفق طريف الرئيس الروحي للطائفة الدرزية في اسرائيل ومن بينهم وزير الدفاع بيني غانتس


كمال إبراهيم - صورة شخصية

يرافقه وزير الخارجية جابي اشكنازي ووزير العدل آفي نيساكورن يصحبه وزير الزراعة ألون شوستر ، صرح الشيخ موفق طريف في بيانات صدرت عنه ان هؤلاء الوزراء جميعهم حسب ما صدر من دارة الشيخ موفق طريف انهم وعدوه بالقيام بطرح قوانين تضمن المساواة لجميع المواطنين في الدولة  كما وعدوا بتعديل قانون كامينتس لحل مشكلة البناء غير المرخص المقام على اراضٍ بملكية خاصة .
وهنا نرجو أن تكون هذه الوعود صادقة وليس حبرًا على ورق وليس لذر الرماد في العيون وفي هذه الحالة أتوجه لفضيلة الشيخ موفق طريف ومن باب التقدير لمكانته ان يسعى لدى هذه الشخصيات التي قدمت له هذه الوعود بالإسراع في تنفيذها كي لا يكون هناك أدنى شك بأن هؤلاء الوزراء يأتون لزيارته ويقدمون الوعود كذبًا وبهتانًا فكفانا اكاذيب من قبل السلطة التي تعد ولا تفي .
وفي هذا السياق يجب على فضيلة الشيخ موفق طريف متابعة هذه الوعود من اجل تنفيذها، وإن احتاج الأمر فهو مطالب باتخاذ خطوات يعلن شخصيًا فيها أنه سيدعو ابناء الطائفة الدرزية وقياداتها الى الشروع بنضال جاد وصارم من اجل تنفيذ المساواة وتحقيق هذه الوعود كي لا تكون كذبًا وكي يحظى باحترام كافة ابناء الطائفة الدرزية والمجتمع العربي كونه يستقبل هؤلاء الوزراء ويقدمون له الوعود التي نامل بأن تنفذ ولا تكون كاذبة.
والله ولي التوفيق .

هذا المقال وكل المقالات التي تنشر في موقع بانيت هي على مسؤولية كاتبيها ولا تمثل بالضرورة راي التحرير في موقع بانيت .
يمكنكم ارسال مقالاتكم مع صورة شخصية لنشرها الى العنوان: 
bassam@panet.co.il .


 الشيخ موفق طريف - صورة من المجلس الديني

لمزيد من مقالات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
مقالات
اغلاق