اغلاق

د. جمال زحالقة يتحدث عن تداعيات اتفاقية السلام بين اسرائيل والامارات

تُعّد الإمارات ثالث دولة عربية تقيم علاقات رسمية مع إسرائيل بعد مصر والأردن الموقعتين لمعاهدتي سلام معها في عامي 1979 و1994.
Loading the player...

وسلط تباين ردود الفعل الضوء على تشكل مشهد جديد في المنطقة التي تسبب فيها الخوف والتشكك في إيران، الذي تتشاركه إسرائيل مع بعض الدول العربية، في تغيير ولاء استمر لعقود طويلة للقضية الفلسطينية التي كانت هي المحرك الرئيسي للسياسة العربية حيال إسرائيل.
الفلسطينيون، الذين يريدون تأسيس دولة عاصمتها القدس الشرقية اعتبروا أن الاتفاق خيانة لموقف عربي كان راسخا يربط السلام مع إسرائيل بانسحابها من الأراضي المحتلة. ويدعو الاتفاق لتعليق مؤقت لخطط ضم أراض محتلة في الضفة الغربية ، لكنه لا يدعو للانسحاب الإسرائيلي.
ومن المتوقع أن تبدأ الدولتان قريبا في تبادل السفراء والبعثات الدبلوماسية. ومن المقرر عقد مراسم لتوقيع الاتفاق في البيت الأبيض.

للحديث حول اتفاق السلام بين اسرائيل والامارات ، وحول ، تداعياته ، ابعاده وانعكاساته ، استضافت قناة هلا في بث حي ومباشر من يافة الناصرة الكاتب والمحلل السياسي عودة بشارات ، وفي الاستوديو عضو الكنيست السابق د. جمال زحالقة .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق