اغلاق

المحامي جلال أيوب :‘ ترامب لم يكن يعرف كل بنود اتفاق التطبيع بين الامارات وإسرائيل ‘

فتح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ، الباب ، مجددا أمام تكهنات متزايدة بإمكانية إقدام السعودية على إبرام اتفاق للتطبيع مع اسرائيل ، وقال ترامب خلال مؤتمر صحفي إنه
Loading the player...

يتوقع انضمام السعودية إلى الاتفاق الذي أعلنته الإمارات وإسرائيل الأسبوع الماضي والذي سيفضي إلى التطبيع الكامل للعلاقات الدبلوماسية بين البلدين .
من جانبه ، قال وزير الخارجية السعودي ، في أول تصريح رسمي ، بعد الاعلان عن الاتفاق بين اسرائيل والامارات ، إن المملكة ملتزمة بالسلام مع إسرائيل على أساس مبادرة السلام العربية.
تأتي هذه التطورات على الصعيد الاقليمي ، في وقت  تقف فيه حكومة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أمام أيام حاسمة، قد تنتهي بحلها، والتوجه إلى انتخابات جديدة. فعشية يوم الخامس والعشرين من الشهر الجاري ، وهو اليوم الأخير لإقرار الميزانية - ما زالت الخلافات وتبادل الاتهامات بين حزبي "الليكود" ، و"كحول لفان " الذي يتزعمه  وزير الامن  بيني غانتس، تُراوح مكانها ، من دون  التوصل لأي اتفاق.  وكانت الكنيست  قد صادقت بالقراءة الأولى على مشروع قانون تأجيل الميزانية لمدة 100 يوم. الا ان الخلافات بين "الليكود" و"كحول لفان  قد تقوّض التصويت على مشروع القانون بالقراءتين الثانية والثالثة.

" ترامب لم يكن يعرف حتى كل بنود الاتفاق "
وفي هذا السياق، صرح المحامي والاعلامي جلال أيوب. لقناة الوسط العربي – قناة هلا :" البعض يعتقد أن ترامب هو المحرك لاتفاق التطبيع بين إسرائيل والامارات ، وأنا لا أتفق مع هذا التحليل لأن الاتفاق هدف لنتنياهو أكثر منه لترامب ، لأن ترامب مشغول الان في الوضع السياسي الأمريكي الداخلي ، ولذلك فان الأهم له الان هو أن يثبت أن له إنجازات في الأمور الداخلية الأمريكية، خاصة أن هناك حربا كبيرة بينه وبين الديمقراطيين، أما نتنياهو فهو يحضّر نفسه للانتخابات ويريد أن يحسم لنفسه ما هو التوقيت المناسب له لخوض الانتخابات ، ومن المهم له أن يعرض إنجازاته . واذا ما نظرنا الى تصريحات ترامب فيبدو أنه لم يكن يعرف حتى كل بنود الاتفاق ، والان الكرة في يد نتنياهو بانعدام أو اختفاء المعارضة حيث لا يوجد معارضة ، ويفترض أن يكون أعضاء الكنيست العرب معارضة وقد اختفوا ، ونحن نرى أنهم ما زالوا مصدومين من نتائج الانتخابات الأخيرة ، ولذلك فنتنياهو الملك الوحد الذي سيحدد الوقت الملائم له لخوض الانتخابات " .

" الاتهامات بين نتنياهو وغانتس وصلت الى حد لا يمكن لحكومة طبيعية أن تستمر به "
وأضاف المحامي والاعلامي جلال أيوب لقناة هلا :" الاتهامات بين نتنياهو وغانتس وصلت الى حد لا يمكن لحكومة طبيعية أن تستمر به . كحول لافان واعين أنهم انتهوا عن الساحة خاصة مع التفكك ووجود غانتس والشخصية الضعيفة التي يمثلها حيث اختفى الى درجة لا أرى أن عنده امكانية أن يكون رئيس حكومة ولا أن يتناوب معه نتنياهو في رئاسة الحكومة ، وواضح لغانتس أن نتنياهو يتلاعب به كمجرد دمية عديمة الشخصية . ولكن أذكّر أن هذه الشخصية التي وضعنا رهاننا عليها ، أتحدث هنا عن القائمة المشتركة التي وضعت رهانها على هذه الشخصية التي في النهاية هرولت الى نتنياهو ، وهذا يحتم علينا أن نتساءل ما هو دورنا كمعارضة ؟ ، وما هو دور أعضاء الكنيست والممثلين الذي ننتخبهم وكيف نتعامل مع الوضعية التي من الممكن أن نذهب من خلالها الى انتخابات ؟ وهل سنضع رهاننا مرة أخرى على شخصية خاسرة ؟ " .

لمشاهدة المقابلة كاملة اضغطوا على الفيديو أعلاه .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق