اغلاق

فتاة: تردده يشعرني بالحيرة والألم، ساعدوني أرجوكم

أحببت شخصاً، ومن الواضح أنه على الأقل معجب بي إن لم يكن يحبني بالفعل، خاصة وأنه هو من اعترف لي بالبداية. كانت بداية علاقتنا جدية، لكنه بعد ذلك بدأ يتهرب


صورة للتوضيح فقط تصوير : iStock--tommaso79

 من أي التزام حتى لفظي، وقد اكتشفت أنه قبل سنوات مر بأكثر من قصة حب تهرب منها عندما وصل الأمر لطلب الفتاة الارتباط الرسمي، وقال لي إنه يخاف من الارتباط بي أو بغيري؛ لأنه يخاف ألا نسعد مع بعضنا.
عندما هددته بالارتباط بشخص آخر، قال لي لا: تضيعي الفرصة. لكنه سألني عن رأيي في الزواج منه لاحقاً في نفس اليوم، وقد أجبته بأنني موافقة، لكني أشك بأنه سيغير رأيه، فقال: إن كل شيء ممكن. وهذا ما حدث؛ حيث أصبح يتجاهلني تماماً بعد ذلك اليوم، ويقرأ رسائلي دون أي جواب مهما كانت قاسية، وأخيراً أصبحنا نتحدث أحيانا كأصدقاء.
أنا على يقين أنه مصاب بفوبيا الارتباط نتيجة تعاملي معه، ولكن لا أعرف كيف سأساعده على التخلص منها!، أرجو مساعدتي مع فائق الشكر والاحترام.

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من قلوب حائرة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قلوب حائرة
اغلاق