اغلاق

اصحاب مصالح تجارية في الطيرة : نريد تجنب اغلاق البلد

يخشى أصحاب المصالح التجارية في مدينة الطيرة من تداعيات ارتفاع عدد الاصابات بالكورونا في المدينة، مما قد ينعكس سلبا على المدينة، خاصة ان البلدية حذرت مرارا
Loading the player...

 وتكرارا من تداعيات دخول المدينة للقائمة الحمراء .. وفي مسعاها لوقف تصاعد الاصابات بفيروس الكورونا وجهت البلدية مناشدات للسكان بالالتزام بالتعليمات الصادرة عن وزارة الصحة، وخاصة لدى اقامة الاعراس التي باتت بؤرة لتفشي الوباء في عدد من البلدات العربية ... وقد تم اقامة محطة لاجراء فحوصات الكورونا لمؤمني جميع صناديق المرضى، من سكان المدينة والمنطقة، بهدف احتواء الاصابات وحصرها... مراسل قناة هلا صالح معطي تجول في الطيرة واستطلع الأوضاع فيها ...

حالة قلق

نعيم منصور قال لقناة هلا وموقع بانيت: " يوجد قلق ويجب على أهالي الطيرة الحفاظ على التعليمات. من الناس من لا يؤمن بوجود الكورونا. انا كصاحب محل أقوم بالزام كل زبون يدخل الى محلي ان يضع الكمامة ويحافظ على تعليمات وزارة الصحة. لكن تبقى شريحة لا تؤمن بالمرض وقسم آخر لا يلتزم بالقوانين".
واردف منصور : " أنا كصاحب محل اخشى ان تتحول الطيرة الى مدينة حمراء، اذا ما استمر الارتفاع بعدد المصابين وبالتالي ان نعود الى موضوع الاغلاق وهذا يضر بالمحلات. انا اقترح ان يحرص الجميع على القانون وان يضع الكمامة حتى لو لم يؤمن البعض بوجود الكورونا، وذلك من اجل كل البلد".

 الناس يهتمون اليوم اكثر بإجراء فحوصات
من جانبه قال محمد سمارة لقناة هلا وموقع بانيت : " في البداية الناس لم يأخذوا حذرهم كما ينبغي. وكان جدال ان كان يوجد كورونا ام لا. الآن بعد ان اتضح ان الاعداد في ارتفاع، ومع الحديث عن القائمة الحمراء بدأ الناس يحذرون اكثر من قبل ويلتزمون اكثر بالكمامات والمعقمات".
وأضاف : " على كل من يدخل المحل ان يضع كمامة. واذا وصل زبون بدون كمامة نقدم له واحدة. كذلك نهتم بالحفاظ على مسافة مترين بين الزبائن، ونوفر المعقمات".
وأردف : "الناس يهتمون اكثر اليوم بإجراء فحوصات لتشخيص الكورونا".

نريد تجنب الاغلاق
أما بهاء نواصرة فقال لقناة هلا  : "يهمنا ان نكون ملتزمين بتعليمات وزارة الصحة قبل كل شيء، من اجل انفسنا ومن اجل غيرنا وليس فقط من اجل التعليمات بحد ذاتها او لتجنب المخالفات. يهمنا ان لا يضرنا احد ولا يتضرر احد بسببنا. هذا مهم لنا ولأهلنا ولزبائننا. نوفر في المحل كمامات ونضع كمامات رغم ان الامر ليس سهلا وضع الكمامة طيلة الوقت ولكنها مهمة وقاية لأنفسنا ولغيرنا".
حول التخوف من اغلاق مدينة الطيرة : " بالتأكيد نتخوف من حدوث اغلاق، لذلك نحافظ على التعليمات ولست مستعدا ان يدخل أي زبون الى المحل بدون كمامة، لكي لا نصل الى اغلاق كالذي كنا فيه قبل نحو شهرين، ولتجنب ان يصاب احدنا ويكون سببا في نقل العدوى والتسبب بضرر لكل البلد".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق