اغلاق

عشية افتتاح المدارس : البلبلة والتخبط ينعكسان على الحركة الشرائية في المكتبات

يلمس أصحاب المكتبات في البلدات العربية ، حالة من الارباك في تحضيرات الاهالي لاستقبال العام الدراسي الجديد . ويُلاحظ أصحاب مكتبات تراجعا في الاقبال على
Loading the player...

المشتريات المدرسية بالمقارنة مع السنة الماضية ، بمثل هذا الموسم .
مراسل قناة هلا صالح معطي تجول بين عدد من المكتبات في مدينة الطيبة ، واطلع على أجواء التحضيرات ومشتريات الكتب والقرطاسية .. قبل أسبوع من العودة للمدارس.

تخبط وبلبلة
يقول محمّد جبالي من الطيّبة : " نلاحظ أنّ الاقبال على شراء الكتب واللوازم المدرسيّة جيّد ، كانت التوقعات بأن يكون الاقبال أخف واقل ، ولكن بفضل الله فإن الناس لديها وعي وتحاول توفير كل ما يلزم للمدرسة ، والجميع يلاحظ أنّ هناك نوع من التخبّط والبلبلة وعدم الوضوح بسبب الكورونا وطبعا الاقبال ليس كما في السنوات الماضية ولكن الوضع مقبول نوعا ما ".
 
البحث عن الأمور الأساسية
وأضاف جبالي : " نلاحظ بأنّ الناس يبحثون فقط عن الأمور الأساسية التي تلزم الأولاد وهذا الامر موجود في جميع المجالات ونحن نحاول توفير السلّة الأساسية  للطالب من الكتب والقرطاسية لكي نخفف الحمل عن الأهل " .
وتابع : " لاحظنا أيضا أنّ الأهل الذين لديهم أولاد في الابتدائية من صف أول الى رابع هم أكثر من حضر الى المكتبات وجهّز الطلّاب وأتوقّع أنّه وبعد عودة الطلاب في 01.09 سيزيد الاقبال على المكتبات بعد وضوح الصورة بالنسبة للتعليم لأنّه في نهاية المطاف الجميع سيحتاج الى الكتاب سواء كان التعليم في المدرسة أو عن بعد " .

الأهل يختصرون المشتريات ويطرحون أسئلة  كثيرة 
بدوره قال حسين جبالي ، صاحب مكتبة في الطيبة   : " التأثير واضح على كل المكتبات بانّ الاقبال خفيف نسبيا لسنوات سابقة ، وذلك بسبب عدم وضوح كيفية العودة للمدارس " .
وأضاف : " الأهالي يحضرون الى المكتبة ويسألون عن عودة المدارس واذا ما اشترى الناس مستلزمات المدرسة أم لا وهذه الأسئلة تدل على تخبط ويؤدي الى شراء الأمور الأساسيّة فقط ويجب أن نأخذ بالحسبان أنّ نسبة البطالة في البلاد ارتفعت وخاصّة في الوسط العربي ومن هنا فانّ الأهل يختصرون قدر الإمكان من أجل تجهيز الأولاد للسنة الدراسيّة ".
 وتابع : " اذا قررت وزارة المعارف ارجاع الطلاب بشكل عادي فانّ المبيعات ستزيد وسيصبح هناك فوضى عارمة في البيع والشراء وكل شيء يتعلّق بانتشار الكورونا أو توقف انتشاره لكن الى الان الصورة غير واضحة " .

"اقبال أكبر لأهالي طلاب الابتدائية "
سُني محمد طويل من الطيبة ، ادلى بدلوه قائلا : " الوضع غير طبيعي بالمجمل ، وغالبية الناس تتخوّف من الشراء ، وفي الأيام الأخيرة زادت الحركة في المكتبات وذلك بعد رؤية توجهات المعلمين بأنّ التعليم سيكون عادي حتّى الصف الرابع وهذا أدّى الى اقبال اكثر لذوي الأولاد الذين يتعلمون في الابتدائيّة".
وتابع : " الناس في منطقتنا تبحث دائما عن الماركات وغالبية البضائع المطلوبة هي الماركات " .
وأضاف : " واذا افتتحت المدارس بشكل عادي سوف يزيد الاقبال على الشراء وهذا سيؤدي حسب رأيي الى نقص في الكتب " .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق